الخميس، 13 مايو، 2010

يصير خير

عندما صفق البعض لاقرار قانون الخصخصة
وعندما راح البعض يعدد ميزاته لدى الدولة السباقة في هذا المجال
رفعت يداي مشيراً بالاعتراض وابداء الملاحظ
وهي:
لا تنسون ان حراميتنا غير حراميه العالم
حراميتنا يبوق ويطق الحكومة باكبر طوووفه
وما قول الا :
ستبدي لك الأيام ما كنت جاهلا.. ويأتيك بالأخبار من لم تَزَوَدِ
طرفه بن العبد
____
ادعولنا بالتوفيق بامتحاناتنا
يالله باقي هالشهر بس

الاثنين، 10 مايو، 2010

فقط اسجل موقف

انا اؤيد الخصخصة
نعم اؤيدها
.
.
.
ولكن ليس بشكلها المقترحة المعيب دستورياً - بحسب رأي اهل القانون -
لذلك اعلنها على انني ارفض الخصخصة لانها بالفعل بيع للكويت
*اما دعاه التعديل فللعلم ان القانون - خاصة اذا كان فنياً - فانه يجب ان يأتي على نسق واحد
لان تعديل جزء دون غيره يجعله كثير الثغرات غير فاعل
____
منذ فترة ونحن نسمع مصطلحات حديثة علينا
وهي
الشارع
الانجراف وراء الشارع
شوارعيه
المشكله ان هذه المصطلحات تستخدم من اناس لجؤوا للشارع قبل اشهر!!
وهل اصبح من يحمل افكار الرأي العام شوارعياً؟؟
وهل نسي من يطلقون هذه التسميات ان قمة التطور السياسي
هو تفاعل منظمات العمل المدني مع المطروح من القضايا؟؟
.
لم اجد تفسير مقنع للجوء لهذه التسميات!!!!