الأربعاء، 29 ديسمبر، 2010

آن للقدر ان يستجيب

كم تمنيت ان اشاهد كمواطن جلسة الامس التاريخية ، ولكن لازالت حكومتنا تتوجس خيفةً من الظهور الاعلامي فقد كسر سموه حاجز الخوف وصعد المنصة ولكنه متردد من الظهور امام المواطنين لكي يفند خطوات حكومته واساسها ، ومن المخجل جداً ان تكون حكومة بجيشها العرمرم لا تستطيع ان ترد على المحاور امام مرأى ومسمع الامة وهذا اكبر دليل على تخلف الحكومة ورجعيتها.

وعلى الرغم من السرية وصلتنا اخبار الجلسة اولاً باول وبالتفاصيل وذلك بفضل التويتر والمغردين فيه ،، لا اسكت الله لهم صوتاً

،، بعد كتاب عدم التعاون ووصول عدد النواب المؤيدين له ٢٢ بات من الضرورة على الحكومة ان تقرأ الوضع جيداً وان تتفحص المواقف ،، فالشعب يمكن ان يغفر لكم سوء خدمات التعليم والصحة والامن الا انه لا يمكن ان يغفر لكم هذا القمع الذي مورس عليه في الصليبيخات ومن ثم في الاعلام المفسد

لذلك وصلت الرسالة بان الشعب اراد الحياة وآن للقدر ان يستجيب لنا برحيل هذه الحكومة

فلم تدع لنا الحكومة اي شيء يجعلنا نتحسر على رحيلها او نصفح عنها
وبمنظور شعرة معاوية التي ان ارخاها الناس ،، شدها وان شدوها ،، ارخاها
حكومتنا على طول الخط شادتها الشعب يرخي وهي تشد حتى انقطعت !!!

بالله يا وزراءنا ما بالكم،،،
إن نحن جادلناكم لم تنصفوا
هذي كراسي الوزارة تحتكم،،،
كادت لفرط حيائها تتقصف
- معروف الرصافي


اخيراً
تجمع طيب ومفرح حضرته في ساحة الصفاة البارحة
حشود مؤمنة بقضيتها
ونواب بقوا على عهدهم
ومكان بين جنباته تاريخ عطر

كويتيون جاءوا للكويت وهتفوا باسمها وقدموا صالحها ،، كويتيون انتماؤهم للكويت والكويت فقط
،،، فشكراً للمنظمين شباب السور الخامس


""شارك في حملة للنواب المترددين لدى الزملاء في مدونة ساحة الصفاة ومارس دورك""



الاثنين، 27 ديسمبر، 2010

حدث مفصلي

تفصلنا عن جلسة الاستجواب ساعات معدودة
ساعات تعيش في كنفها الديرة بترقب وتوقف

حدث مفصلي هو الوصف الذي يليق بهذا الاستجواب ، فمحاوره تمس الامة و اسبابه ارعبت الشعب وحوادثة افقدتنا الثقة بهذه الحكومة

ساعات معدودة
تفصل بين ( نزاع ) سلطتين الامة VS الحكومة فالامة ثأرت لكرامتها والحكومة تريد فرض قوتها ونزع حق من حقوق الامة

تبعات الاستجواب ونتيجته اما ان تشرق شمس الحريات من جديد وتعرف الحكومة بعده ان مطاعه لا يمكن ان تنزع حق تشربه الشعب وترعرع فيه

واما ان تغيب شمس الحريات ويزداد الليل ظلمةً فلا اجتماعات عامة ولا تجمعات عامة ولا تعبير ولا حتى قلة معارضة تبدي رأيها ويصل للامة !!!!

لهذا اتمنى ان تكون جلسة غداً انتصاراً للحريات وانصاراً للحقوق علنية يرقبها الشعب وهو الاصيل وصاحب السيادة ،،، مع انني اشك في ذلك فمنظر الداخلية وهي تحيط مجلس الامة بالسياج الحديدي منظر ومشهد يحاكي الواقع فالمجلس فعلاً محاط بسياج يمنع ارادة الامة من التحدث في جنباته وذلك بمساعده شرذمة لا مبدأ لهم !!!






الاثنين، 20 ديسمبر، 2010

كرامة امة




نجحت ندوة كرامة امة في كسر
حاجز القمع

ونجحت في زيادة الضغط على نواب الدائرة خاصةً

ونجحت في ايصال رسالة ابناء الكويت جميعاً مناهضي التعسف ومناهضي العنف و مناهضي القمع

نجحت الندوة بكل المقاييس









ويحاول بعض الاعلام التركيز عالندوة فقد من خلال القصيدة اللي غناها الحضور اثناء الخروج
وتصويرها بانها ندوة قبيله فقط
بل هي ندوة وطنية


،،، اخيرا

شكراً للمنظم المحامي نواف ساري
وشكراً للحضور الكثيف الذي يعد بحد ذاته رساله للحكومة

الأربعاء، 15 ديسمبر، 2010

قانون اعور وخطوات عرجاء


قد تعلمنا ونحن على مقاعد كلية الحقوق ان للقانون صفة لايمكن ان يتخلى عنها او تنتزع منه " لانه لو فقدها لا يمكن ان نصفه بالقانون "


هي خاصية التجريد والعمومية، فما هو المقصود بالتجريد؟
يقصد به ان القاعدة القانونية موجهة الى الاشخاص بصفاتهم والى الوقائع بشروطها، فلا توجه الى شخص معين بذاته او الى اشخاص معينين بذواتهم، ولا تتناول واقعة معينة بعينها، ولذلك تطبق القاعدة القانونية على جميع الحالات المتماثلة،

وبالتالي فإذا وضعت القاعدة القانونية مجردة من الاشخاص والوقائع فإنها تنطبق عندئذ على جميع ، ولا ينتهي مفعول القاعدة عند التطبيق على افراد معينين او وقائع معينة وانما تستمر باقية للتطبيق على كل من يكون في الظروف ذاتها سواء من الافراد او الوقائع.

لكننا نعيش اليوم في الكويت حالة من الانتقائية في تطبيق القانون والقرارات تجعل منها قواعد قانونية عوراء تنظر للوقائع بعينٍ واحدة

،،، فهذا قرار وزارة الاعلام بعدم التطرق لحادثه الصليبيخات
وتطبق جميع وسائل الاعلام الا قناة سكوب وضيفها الاخرق الذي يشرق ويغرب في الحديث حول الحادثة بشكل استفزازي
على الرغم بان حبر قرار وزارة الاعلام لم يجف !!!

ايضاً لننظر لبيان مجلس الوزراء حول حادثة الساقط وكأن الحادثة هي الاولى في الكويت

واين مجلس الوزراء من استنكار العنف ضد الاطباء ورجال الامن والمسؤولين والاساتذة و حتى الوزراء !!!

واين استنكار مجلس الوزراء من ضرب الصحفي محمد سندان الذي لم يعتدى عليه من خارجين على القانون بل من حماة القانون !!!

... والامثلة كثيرة

للاسف اننا في ظل حكومة انتقائية متخبطة قانونها اعور وخطواتها عرجاء

والاثر الاكبر هو الشعور بعدم عدالة القانون وعدم حيادية السلطة مما يساعد في ازدياد حالات الخروج على القانون !؟


الجمعة، 10 ديسمبر، 2010

هذه حكومتنا





-------






--------





اترك التعليق لكم

لكي نسترد كرامتنا

الاستجواب سيقدم الاحد

ويبقى دور نوابنا لكي
يتخذوا القرار الصحيح وهو رفع عدم التعاون

ولتوصيل رأيك
شارك في مدونة الا الدستور والحريات

فانت العنصر الفاعل للضغط على النواب

----------
ولا نزال ندعوا

ارحل فنحن نستحق الافضل



الخميس، 9 ديسمبر، 2010

اخذت القصاص من الامة





عندما يسرق مال الامة
وعندما يمزق نسيجها
وعندما يباع لها الوهم

كل ذلك يمكن تحمله

الا كرامة الامة
والا حريتها في التعبير
والا حقها في التجمع
لانها صاحبه السيادة
ولانها صاحبه الحكم

ماحدث البارحة لان يغتفر
ويجب ان لا يمر مروراً عابراً
لان الحكومة اخذت قصاص السكير بضرب نواب الامة وممثليها !!

------

نجدد الدعوات في رحيل سمو الرئيس فالوضع يرثى له
والسبب هو اطال الله في عمره بعيداً عن السلطة



الخميس، 2 ديسمبر، 2010

بالاشرار تنقادُ

لم اكتب منذ فترة ولكن الحدث يتسلزم نجدة للدستور وصرخة "مؤكد انها لن تسمع حكومياً" في وجه العبث بالدستور

قد كتبت في وقت سابق عن الموقف القانوني الدستوري من الحصانة البرلمانية ( ولا تهمنا الاسماء هنا كون الامر يخص ممثلي الامة جميعهم ) وكذلك هناك من الاراء الفقهية لاساتذتنا الدستوريين تكفينا عن الزيادة في الحقل القانوني

ولنتحدث عن مايدور في الحلقة السياسية
نحن امام حكومة تتشدق بالالتزام بالدستور وتتباهى بحمل الدستور في جيوبها وتردد بين الفينة والاخرى بان العمل البرلماني وحدود الفصل بين السلطات وتعاونها يجب ان يسير وفق نهج دستوري

الا ان كل ماسبق هو قول بلا فعل او فعل بلا ايمان فرئيس الحكومة عندما يحمل الدستور في جيبه فهو يحمل ورقاً ابيض شوهه سواد الحبر !!! لايؤمن بمبادئه ولا يستسيغ احكامه ولا يعمل بنصوصه !!!
لذلك انا شخصياً " ما اشره على هيك حكومة ولا يعنيني فكرها المتخلف "

لان الدستور عندما قال السيادة للامة لم يسكت بل تبع هذه المادة بمواد تكفل تطبيق السيادة وضمن لنا تبيق السيادة "حتى مع تغيب الوزراء" نصاباً واغلبية

مايجعلنا نخاف على الدستور ليس الفكر الحكومي بل مجموعة من النواب هم اول من يود خنق الدستور وازهاق روحه
فمن يتغيب عن الجلسات
ومن يود ان يضع حدود لنواب الامة
ومن يتمنى ان يكون ممثل الامة في السجن
وغيرهم الكثير ظهروا لنا فالامس وامس الاول

وهذا الموقف له تحليلين لدي

الاول انه لا يفقه ابسط منطقايات عمله وانه جاهل فيما اوكل اليه واناب الامة فيه

والثاني انه يعلم عواقب الامر لكنه غلب مصلحة اخرى على مصلحة الامة وهذا هو الاقرب لدي

اخيراً يقول عبدالله السالم مستشهداً بابيات الافوه بن صلاءة

تُلفى الأُمورُ بِأَهلِ الرُشدِ ما صَلَحَت
فَإِن تَوَلَّوا فَبِالأَشرارِ تَنقادُ
""كَيفَ الرَشادُ إِذا ما كُنتَ في نَفَرٍ
لَهُم عَنِ الرُشدِ أَغلالٌ وَأَقيادُ""

للاسف بات مجلس الامة بالاشرار ينقاد وخيب امال الامة وزاد من آلامها ...
كان الله في عوننا على من يمثلنا زوراً !!!



السبت، 20 نوفمبر، 2010

على صفيح الازمات

ان المتابع للشأن العام يلحظ امراً غريباً في الساحة وقد اصبح عادةً جديدة او اصبح سمة من سمات الحياة اليومية ، وهي اننا لا نكاد نخرج من ازمة حتى غطتنا ازمة اخرى وهكذا الي مالا نهاية

لنسترجع الايام الماضية
ازمة عودة الحجاج
مشكلة بيوت الاحمدي
مشكلة الطائرة الكويتية
ازمة اللجان
ازمة مدير الجامعة
قضية ضباط سلوى

وهكذا لا يخلوا يوم على هذه الديرة الا وهي تصبح على واحدة بل وتمسي على اخرى
فصار نغم الازمات هو الذي يعزف على اسماعنا كل يوم وليلة


فهل المشكلة في حكومتنا التي تعودت على ان لايحرك قراراتها الا تضخم الامر واستفحاله؟؟؟

ام المشكلة في نواب الامة الذين دائماً مايريدون البقاء على السطح الاعلامي ، فلا تكاد تمر حادثة بسيطة حتى امتلأ فضاء الكويت برسائل المحملة بتصريحات ليست لشيء سواء التصريح !!!

ام المشكلة في الاعلام المحلي الذي ما إن تسنح له فرصة بشرشحة مسؤول معادي لملاكها او فرصة لتلميع مسؤول محابي لملاكها حتى استغلتها افضل استغلال لذمه او مدحه حسب الشخصية !!! دون اي عمل مهني موضوعي

ام المشكلة فينا نحن الافراد والعامة فنحن من اسهل الامور لأي من كان ان يثيرنا ويحشد صيحاتنا و يملأ دواويننا بالحديث عن امر يريد اشاعته واثارة البلبلة حوله ؟؟؟

ام ان هذه الامور السابقة قد اجتمعت فكونت لنا بلداً ذا صفيح ساخن لا يبرد لحظة ولا يهنئ بيوم طبيعي دون تصريحات نيابية من النوع الهوائي او قرارت الحكومية من النوع الورقي !!!


كتبت هالبوست وازمة الحجاج انتهت منذ ساعات ،،، وعلى اي ازمة سيصبح هذا البلد ،،، الله يستر !!!

--------

ازمة صفقة زين ذكرتني في بيت الشعر هذا لهلال المطيري

ترانا غدينا لعبة بين لعبـة رجـال اعمـال،،،
ذبحنا الغـلا والنـاس ماتشـرب البتـرول


الاثنين، 15 نوفمبر، 2010

عيدكم مبارك





عيدكم مبارك

وكل عام وانتم بخير

وادام الله عليكم الافراح

الأربعاء، 10 نوفمبر، 2010

افضل احتفالية للدستور

في هذه الاجواء الاحتفالية في ذكرى صدور الدستور الثامنة والاربعين

تمر على الساحة حادثة تحمل في طياتها من الخطورة ما يستدعي ثورة و نصرة كبيرة للدستور ومضامينه ، وهو الدستور الذي نتباهى بوجوده بيننا ونطمئن لانه المرجع الاهم في نظامنا

الحادثة هي طلب رفع الحصانة عن النائب فيصل المسلم لاضراره بسرية المعلومات البنكية للعملاء على اثر عرضه لورقة شيك موقعه من رئيس الحكومة والمستفيد منه احد نواب ( نوائب ) الامة

دعونا نعرج على المرجع الاول الدستور و ننزل مواده على الحادثة ، وضع الدستور منظومة متكاملة من الضمانات التي تكفل لنائب الامة من ممارسة الادوار المكلف بها بكل عملية و موضوعية فهناك الضمانات الدستورية مثل القسم وهناك الضمانات تكفل عدم جر النائب للمصالح مثل الحظر من ممارسة بعض الوظائف خلال العضوية وهناك الضمانات التي تكفل للنائب ابداء الرأي دون تردد او تحفظ مثل الحصانة الموضوعية والحصانة الاجرائية

مايهمنا هنا النوع الاخير والمتمثل بالمادتين ١٠٨ " عضو مجلس الامة يمثل الامة باسرها ، ويرعى المصلحة العامة ، ولا سلطان لأي هيئة علية لا بالمجلس او لجانه "

١١٠ " عضو مجلس الامة حر فيما يبديه من الاراء والافكار في المجلس او لجانه ، ولا تجوز مؤاخذته على ذلك باي حال من الاحوال"

هاتان المادتان واضحتان وضوح الشمس فلا تحتاج لتفسير " لم تفسر في المذكرة التفسيرية "
وهي مواد منطقية تتلاءم مع وظيفة العضو فالمادة ١٠٨ تقرر ان لا سلطان لاي هيئة على العضو مهما علت السلطة ومهما عظم دورها وهذا امر حتمى كون العضو يمثل الارادة الاسمى والاعلى وهي ارادة الامة فلا يجوز ان تخضع ارادة الامة لاي من السلطات الاخرى

اما المادة ١١٠ فهي تضمن ان يكون رأي العضو حراً لا يتعرض لاي ضغوط او مخاوف من المساءلة اياً كان شكلها ولا يتردد العضو في ابداء رأيه او افكاره او يتحفظ او حتى ينتقي الالفاظ والعبارات

ويعضد هاتان المادتان المادة ١١١ التي تقرر الحصانة الاجرائية للعضو

بناءاً على ماسبق نجد ان كل اعضاء مجلس الامة يقفون موقفاً واحد ليس في صف فيصل المسلم
بل في صف الدستور وهو الذي يتعرض لهجمات حكومية مستمرة كانت سابقاً تسعى لنسف الدستور كليةً والان بعد ان تعلمت الحكومة من الماضي تحاول طرق باب وأد الدستور من خلال تفريغه من محتواه وطعن نصوصه وازهاق روحه بهدم الضمانات التي تحيط بالعضو والتي تشل اعماله المكلف بها نيابةً عن الامة

لعل الحديث في الجانب القانوني الدستوري يطول ولكن كما سبق وان بينت ان المشرعين الاوائل عندما وضعوا هذه المواد لم يحتاجوا ان يفسروا هذه المواد لوضوح دورها و منطقية النص عليها دستورياً وهو ما يثبت اهميتها

-------
اخر الكلام
لعل افضل الاحتفالات لذكرى الدستور هي الايمان بمضامينه والايمان بارادة الامة التي جعلها المشرع الدستوري السيادة لها طبقاً للمادة ٦ منه

ولعل افضل للدستور ان يؤمن به رجال السلطة بدلاً من حمله في جيوبهم والتفاخر بذلك !!!!!

-------
لم لتطرق للنعيق الذي يعلو بان النائب هو من اعتدى على خصوصية عملاء البنك

ويكفي القول ان من يريد ان يستلم شيكات ويصدر شيكات عليه الجلوس بالبيت وعدم قبول تكليف الامة او سمو الامير بالنيابة عنهما ،،، ولن يظهر له اي شيك في شاشات عبدالله السالم



الجمعة، 5 نوفمبر، 2010

صحافتنا





بعيداً عن هذه الوقاحة !!!

--------
لما كانت الصحافة هي المهنة التي تقوم على جمع وتحليل الأخبار "والتحقق من مصداقيتها وتقديمها للجمهور"

ويقول سبرينجير عنها : هي فم الشعب واذن الحاكم

فهل هذا صحيح ؟؟؟

وكم نملك من الصحف التي يمكن ان تكون فم لنا ؟؟

وهل تعتقد ان صحفنا اصبحت افواه ترتفع اصواتها في اذن الشعب من اشخاص معينة ؟؟؟


الأربعاء، 3 نوفمبر، 2010

خارج السرب

لعل هذا البوست سوف يغرد خارج سرب زملائي المدونين
-----

بدأت بالامس رحلت دور الانعقاد الحالي بالمسير ، ولم افاجأ بهذا الجو المشحون لما تكنة الصدور خلال الاربع اشهر الماضية !!!

ولكن هناك حوادث شدت الاضواء

نبدأ مع الصرعاوي وشلة احمد الفهد
الصرعاوي عودنا دائماً بإبراء ذمته بتصريح واحد مع بداية كل فصل ودور تشريعي في دور الانعقاد السابق ومع بدايته صرح بشأن الرئاسة ثم صمت صمت القبور " ولعله اخذ غفوة " وصحى اليوم مع البداية ايضاً ليخبرنا ان الشيخ احمد الفهد وزير تنمية الفساد !!

ومع الحديث عن احمد الفهد لا اخفي ميلي لهذه الشخصية رغم كل مايدور حولها من شبهات
ولعل هذه الشبهات اراها كلاماً مرسلاً ومحض حديث عابر ليستخدم لوقت ثم يزول !!

ولا انسى السعدون والجري ومسلم البراك في احدى ندواته عندما قال ان هناك مثلث فساد وافصح عن الشيخين احمد الفهد ومحمد العبدلله ولم يصرح بالاسم الاخير لماذا..؟ لان الوقت لايناسب ان يحارب الفساد من قبل رأس المثلث الاخير محمد شرار ولان الفساد في ذلك الوقت هو ورقة لكسب الشارع

الخلاصة ان التصريحات والشبهات التي تدور حول احمد الفهد لم يكررها من اعلنوها في زمن سابق

ويساندني الارآء الاخيرة لكل من محمد عبدالقادر الجاسم واصحاب جريدة الجريدة و حدس وآخرهم جريدة القبس التي جعلت منه صقراً من صقور جزيرة العرب !!!

ولعل عادل الصرعاوي خير له عندي ان يستجوب احمد الفهد ويضعه على المنصة ويطلعنا على ما اقترفت يداه ، وله اسوة حسنة في مسلم البراك الذي استجوب وزير الداخلية مرة ومرة كلما رأى انه اخل بمسؤولياته وان كان الوزير لم يستقيل ولم يقال ولكن انا اثق تماماً ان لن يعود لمخالفاته كما قبل الاستجوابات. كما ان امر مخالفاته قد ظهرت للعيان واصبح الرأي العام مطلع بشكل ثابت ويقيني على مايفعله ، وليس كما يقال عن احمد الفهد دون دليل واضح مادي ملموس !!

هذا مايتعلق بالصرعاوي VS الفهد

الا انه مايستفزك باحمد الفهد هم الشلة المدافعه عنه. سعدون و الراشد و دميثير فمن الافضل لدي لو ان احمد الفهد اشر بيده للرئيس وقام ورد بشكل وافي على الصرعاوي وهو الذي يتخال بجرأته على الكلام وفصاحته " هذا بالمقارنة بزملائة اعضاء الحكومة "

كذلك تستفزك في احمد الفهد تصريحاته التي لا تناسب الوضع لاوقتاً ولا مضموناً

امام هذه السلبيات الا انه يعد افضل من هو متواجد في ساحتنا السياسية

خير عندي،،
قيادي يملك مقومات القيادة فاعل ،،، رغم فساده ،،، لان الفساد كفيل المجلس باقامة اعوجاجه " ليس بالتصريح فقط " بل باستخدام الادوات الفعالة والكفيلة بتقويم الخلل .

الحديث يطول ولعلي اخالف الكثير من الزملاء ولكن يبقى الاختلاف لايفسد للود قضية

" الرأي اعلاه يمكن ان يتغير في حال ثبت مايدور حول احمد الفهد بالدليل المادي الثابت وليس مجرد تصريحات بالندوات او محض كلام بالمناسبات "

--------

الامر الاخر وهو ايضاً كفرٌ نطق به الصرعاوي بعد دهر
حيث قال " اناشد الامير منع عذبي الفهد ( رئيس امن الدولة ) من التدخل بالقضاء !!!!

،،، وين قاعدين بالعراق او بالسودان !!
اتمنى من مجلس القضاء تقديم مذكرة للمجلس برفع حصانة الصرعاوي والتحقيق معه واذا لم يثبت مقولته يعاقب بالحبس شهر لاهانة القضاء!!!









الأحد، 31 أكتوبر، 2010

تدوينة منوعة


رغم بعدي عن الدوخه السياسيه التي تجري بالديرة الا ان بعض الامور شدتني

،،،

و خاصة موقف الحكومة الحازم !!
فحزم الحكومة لم يأتي من فراغ بل جاء من ثقة تفوق الحدود في ان حركة ايدي النواب العقلاء سوف تعزف سمفونية النصر الحكومي !!!

،،،

سيد القلاف لا يحب الخطأ ويكره ان يمر الخطأ امامه دون ان يصححه ويضع الامور في موضعها ، فلم يتحمل السكوت امام تصريح البصيري بالتصدي للاستجوابات القادمة و قاطع البصيري صارخاً نحن من سيتصدى لها !!

تصريح البصيري في محله كون الاستجواب تهمة للحكومة يجب ان تقابل بالتصدي والنفي
اما تصريح السيد فلا يفهم منه الا ان ضد كل استجواب حتى قبل سماعه وهوالذي وضعه الدستور حكماً بين مقدم الاستجواب والوزير المتهم .

،،،

لم احزن على فراق لجنة الرياضة تلك الجنازة التي لطم عليها الكثير ولم نرا من انجازاتها سوى التهديد والوعيد بالاستجواب !!!

،،،

جريدة عالم اليوم/ عدد اليوم
صفحة الوجه الاخر
مع النائبة الجسار تقول :
تجربتي البرلمانية ناجحة بكل المقاييس !!

،،،حلو الواحد يلاقي شي يضحكه "ويرسم الابتسامه على محياه" ،، وهو تو قاعد من النوم :)

،،،

احدى اهم الزوايا التي اقرأها هي زاوية
حدث في مثل هذا اليوم

٣١/١٠

١٩٩٩ ثورة الصعايدة في خيطان اثر مشاجرة فردية بين صعيدي واخر بنغالي

٢٠٠٣ استقالة رئيس وزراء ماليزيا مهاتير محمد وباني نهضتها الحديثة " استقالة طوعية " بعد ان امضى ٢٢ عام من البناء

* يارئيس وزراء مثل هذا والا بلاااش

،،،

سؤال

اذا كان نابليون يقول
"السياسي يفكر في الانتخابات القادمة والوطني يفكر في الجيل القادم"

فكم نمتلك نحن في المجلس من وطنيين و سياسيين ؟؟






الثلاثاء، 26 أكتوبر، 2010

قضاؤنا،،كما عهدناه

بالامس قضت محكمة التمييز في قضية الفضالة وابطلت الحكم واعادة الدعوى لمحكمة اول درجة للفصل فيها

هذا الحكم وان جاء لسبب اجرائي الا انه اثبت ما توقعنا في بوست سابق ( رفقاً بالقضاء ) من ان محكمة التمييز بما تؤمن به من مبادئ العدل والمساواة وسيادة القانون سوف تزيل مافي ذهن سمو الرئيس وطاقمة القانوني من لبس بين النقد والقذف

كذلك جاء الحكم ليبين ثلة من المخالفات التي قام بها وزير الداخلية من خلال تفويض النيابة بما لايجوز التفويض به ، وهذا يبرز مدى القصور التشريعي في قوانين الاجراءات والمحاكمات الجزائية ووجوب تعديلها وضم التحقيقات للنيابة مما يساعد على صون الحقوق والاحكام .

هذا وعلى الرغم من ان الخطر لازال محدقاً بالفضالة لان الحكم لم يأتي بالبراءة وانما ابطل لعيب في الاجراءات

------

الان وانا اكتب هذا البوست هناك معركة تدور رحاها في اروقة مجلس الامة حول اللجان ، هذه العركة تلعب الحكومة بها دوراً رئيسياً كونها الكتلة الاكبر في المجلس

لا ننكر على الحكومة تدخلها في اللجان خاصة وان الوزراء اعضاء في المجلس بصفاتهم كذلك كون طبيعة الحراك السياسي تستلزم من الحكومة محاولة استمالة اللجان لاحضانها وهذا الامر من مسلمات السياسة
،،، لذلك اتمنى ان لا يخرج علينا النائب شعيب المويزري ليقول مايجوز تدخل الحكومة باللجان مع توافر هذا الحق لهم من النص الدستوري الذي يقرر عضوية الوزراء في مجلس الامة بصفاتهم،،، ولو اخذانا بذريعة ان اللجان من اختصاص المجلس لجاز لنا القول بان نمنع الحكومة من التصويت على القوانين بحجة ان القوانين تصدرها السلطة التشريعية !!!!
،،،،،
وان كان هناك تعديل اتمنى ان يكون لعدم تدخل الحكومة في رئاسة المجلس مثلاً





الخميس، 21 أكتوبر، 2010

غرّمني ربيتين !!

يحكى ان :
احد شياب ( كويت القضاء الشرعي ) سابه شخص وشتمه ، انجرح هذا الشايب واراد ان يأخذ حقه ولكن اراده تحت يد القاضي ، ذهب للقاضي شاكياً له وعارضاً عليه الوقائع استمع القاضي للطرف الاخر الذي اعترف بجرمه ، بعد ذلك حكم القاضي بتغريم المتهم عن الشتائم بربيتين ... وسط ذهول الشايب الشاكي الذي سأل القاضي مستهجناً الحكم " بس ربيتين " قال القاضي: اي نعم
فكانت ردة فعل الشاكي ان يصفع القاضي " عطاه طراق وكف محترم " ،،، وقال للقاضي " انا بعد غرمني ربيتين !!!!

الشاهد في القصة انه متى ما كانت العقوبات غير رادعه للافراد بترك الفعل محل التجريم ، كان ذلك محل تهاون من قبل الافراد (بل تعمد) في الاتيان بالجرم وتقبل العقوبة البسيطة !!! بكل فخر وهو اشد وانكى !!!

اتمنى ان يكون عندنا قانون يواكب الانفتاح الاعلامي ، ويكون داعم للتطوير الاعلام من خلال الحفاظ على الاعلام حيادي يتقبل الاخر بعيد عن التجريح .

----------

بين زوابع السياسة
يظهر لنا صالح الملا مادحاً البدو بانهم كانوا صدر ولن يقبل لهم ان يكونوا طرف وانهم كانوا من بين قيادات التيار الوطني

يا اخوي صالح كلامك سليم وما قصرت وادري للاسف ان ربعنا يطيرون مع اللي يمدحهم ،،
كنت اتمنى ان تصريحك كان ايام ما احتجنا تصريحك ضد الارقوزات الحكومية حملت ملف الازدواجية،،، مو الحين لما انت احتجت ربعنا صاروا صدر وبعد زوبعه الغرفة واستجواب الرياضة ربعنا يصيرون طرف !!!

اتمنى اني فهمتك غلط :)

--------

بعد الاسبوع الاول في اروقه القضاء ، احسست بمعنى اجازة الاسبوع خاصة بعد اربعة اشهر من التبطح والفراغ !!

اجازة اسبوع سعيدة للكل




الاثنين، 18 أكتوبر، 2010

لا تلومن الا نفسك

"ابناء الاسرة يستغربون تواجد فيصل المالك في اجتماع الاسرة
"انت استانست من الجواز الراتب اللي اخذتها من الديوان الاميري
"اسألك من اجداده حاولوا الانقلاب على الحكم
"اجدادي ( وجدي امير الجهرا!!) اقتادوا الانقلابيين لبيت الحكم مربطين بالسلاسل

هذه باختصار عبارات تفوه بها المعتوه طلال السعيد
المنادي بهيبة الشيوخ

ولم يعلم ان الاسرة محصنة ادبياً
خاصة انه تدخل بالشأن الخاص واجتماعات الاسرة

نحن لا نرضى على الاسرة وخاصة من السفهاء وخاصة انتقادها بشكل لا يتعلق بالشأن العام

فلو انتقد شيخ كونه متقلد منصب عام فلا ضير ولكن اثارة الجروح القديمة بشكل مسموم هو السفه والحماقة

-------
ما كتب اعلاه هو دفاع عن مظلة الكويت والخيط الذي يجمع عقدها المتباين الجميل
فمن يعتدي على الاسرة بشكل خاص بنبش خلافاتها هو يسعى لدمار البلد

-------

لتتحمل الحكومة الثمن فعدم الثقة بالقانون وتطبيقة تؤدي لمثل هذه الاعتداءات
فهو ان كل من الخصمين لديه ثقة بالقضاء والقانون لما فعل فعلته !!

-------
سمو الرئيس ادفع ثمن رعايتك لهذه القطط السمان التي ما ان شبعت حتى وجهت لك الاتهامات

-------
في القلب غصة

المجتمع يحتضر :(




الأحد، 17 أكتوبر، 2010

الايمان بها اهم

الديمقراطية هي السمة البارزة للمجتمع الكويتي والتي تسير جميع قطاعاتها،،،
فالقوانين والنواب والنقابات والجمعيات والهيئات الكل في الكويت يتبع نظام الحكم للاغلبية

الا انه يبقى ان الايمان بالديمقراطية اهم من ممارسة الديمقراطية بشكل (ميكانيكي) بلا ايمان بها وبلا احترام للرأي الاخر ورأي الاغلبية

اذن لنتأمل مواقف النواب والصحافة والحكومة وحتى الناخبين

هل نحن نؤمن بالديمقراطية ام اننا نمارس الديمقراطية متى ما توافرت لنا الاغلبية ونمقتها متى ما فقدنا الاغلبية ولم يؤخذ برأينا.

------

نجدد المطالبة في النظر
في موعد بدأ دور الانعقاد

فلم ننتخب النواب لكي يستجموا ٤ اشهر
فالبلد توالت عليه الازمات
والسلطات في نوم عميق والشارع هو من يديرها !!!

________
تحديث
بعيداً عن الزيطة التي تصاحب الحدث
الا اننا نستغرب هذه التهمه المنسوبة لفجر السعيد
ايماناً بمبادئ حرية الرأي
وبالدستور والباب الثاني والثالث منه تحديداً

×كما نستنكر حديث طلال السعيد
وتلميحه ضد اسرة الصباح والمالك تحديداً - وضرب الاسفين -

الأربعاء، 13 أكتوبر، 2010

الله يرحم حالنا

ذكرت صحيفة «الغارديان» ان وسائل الاعلام البريطانية تكاتفت اليوم في مواجهة امبراطور الاعلام الأميركي روبرت مردوخ معتبرة ان استحواذه على قناة تلفزيونية بريطانية جديدة امر يلحق اضرارا بالديموقراطية.
و ان اغلب المؤسسات والوسائط الاعلامية البريطانية اتخذت موقفا رافضا لاستحواذ مردوخ على قناة «بي سكاي» التلفزيونية من منطلق حماية الديموقراطية البريطانية من مخاطر الاحتكار الاعلامي.
وان مؤسسة الغارديان الصحافية وقفت جنبا الى جنب مع مؤسسات وشركات صحافية واعلامية تختلف معها سياسيا مثل الديلي ميرور والديلي تليغراف والديلي ميل وهيئة الاذاعة البريطانية «بي بي سي» بعد ان ايقنت ان الخطوة تنطوي على تهديد خطير للتعددية الصحافية والاعلامية في بريطانيا.

وفيما تلقت اللجنة المعنية بمكافحة مخاطر الاحتكارات في بريطانيا رسالة جماعية من المؤسسات الرافضة لهذه الخطوة الجديدة ـ اعتبرت «الغارديان» ان القضية باتت تشكل تحديا للحكومة

_____ انتهى الخبر

البريطانيين يخافون ان المشتري الجديد يحتكر الاعلام ،،، ولم يعلموا اننا في الكويت لدينا شخص اسس واشترى حصص مؤثرة في ثلاث صحف واربع قنوات فضائية

فهل لنا الحق في الخوف من احتكار الاعلام مثل - معازيبنا الاوليين - البريطانيين؟؟

مع اني اجهل نوايا -مردوخ- الا اني متأكد انه سيحافظ على احترام عقل الشارع البريطاني ولا راح يحط برنامج يقدم في واحد مثل سعود الورع او انور مال الله ،،، وهات يا ردح سخيف !!

،،، والله الحافظ



الأحد، 10 أكتوبر، 2010

سلطة لا تنفيذية !!

السلطة التنفيذية هي الجهة التي تقوم بتنفيذ كل ما يصدر عن السلطة التشريعية

وكذلك تقوم بغيرها من اعمال تتفرد السلطة التنفيذية بها :

1-تيسير امور الحياة و شؤون الدولة.

2-دراسة حاجات المجتمع و الخطط المستقبلية.

3-رسم السياسات العامة للدولة و متابعة تنفيذها.

4-تقديم مقترحات التي تكون على شكل قوانين للسلطة التشريعية.

5-الاشراف على سير العمل في الادارات والهيئات الحكومية.

بعد هذا الشرح الوجيز لدور السلطة التنفيذية وفق الاسس العامة والمبادئ الدستورية وكذلك مواد الدستور الكويتي.

لنرى بعض مواقف سلطتنا التنفيذية

اولاً
في الموضوع الاهم وهو حماية المجتمع والامن العام خاصة مايتعلق بالفتنة الطائفية والعنصرايات القبلية العائلية والفئوية البغيضة
،، هل تعاملت السلطة التنفيذية معها بشكل جازم ومستند على القانون واحترامه وسيادته
،، برأيي انها حاولت ولكن متأخرة !!

ثانياً
سياسة الحكومة في تعيين القيادات واصحاب الوظائف القيادية ،،، فكم وظيفة شاغرة وحائرة امام التردد الحكومي!!

ثالثاً
محور مهم وحيوي وهو رسم السياسة العامة للدولة،،، كيف هي الان؟ وماذا تريد ان تكون في المستقبل؟ وكيف ومتى ذلك؟
هل هناك مسؤول يرد على هذه التساؤلات !!!

رابعاً
هناك العديد من المشكلات المصيرية التي تواجه البلد وهي عالقة تحت وطأة اللعبة السياسية وهي برأيي قضايا اصلاحية اساسية واخرى جانبية ولكن كبرت بسوء تعامل حكومي متعمد او بجهالة وهي تعرقل نمو المجتمع وتؤرقه
الاهم هي اصلاح السلطات الثلاث التنفيذية بتغيير سياساتها والتشريعية بمصداقية مخرجاتها لرأي الامة والقضائية من خلال تحصينها بمزيد من الضمانات ليس فقط لها واعضائها بل حتى للمستفيدين من الخدمات القضائية
ايضا الى جانب هذه القضية الكبرى المتشعبة توجد مشكلات جانبية عديدة منها مثلاً لا حصراً الوحدة الوطنية ومحاولة رأب الصدوع التي لحق بها في الفترة الاخيرة،،،
مثال ذلك مشكلة قانونية بسيطة للغاية تدعها الحكومة يتحدث بها الجاهل والعالم والسفية والعاقل وتترتفع الاصوات وتطرح الآراء الا صوت ورأي السلطة التنفيذية لا يسمع في هذه القضية سواء بالسلب او بالايجاب مع ان حلها سهل جداً.

***بعد هذه التعاملات والاجراءات والسياسات
،،، هل نمتلك سلطة تنفيذية ام سلطة لا تنفيذية؟؟!



الاثنين، 4 أكتوبر، 2010

هل هو مزور ؟؟

كل يوم تتزايد التصريحات النيابية التي تشير بان المجلس الحالي مزور

لا اعرف معنى هذا التزوير

وهل المجلس زُوِرَ بالطريقة التقليدية من خلال وضع اوراق في صناديق الاقتراع

ام جاء التزوير بطرق اخرى؟؟

افتوني اثابكم الله !

-------

شارك في استطلاع الرأي
حول مجلس الامة

--------

اشتكى الناس للملكة ماري انطوانيت من غلاء الخبز
وانهم لا يأكلون الخبز
فردت بكل تبجح "لماذا لا يأكلون البسكويت !!"

وحال حكومتنا قريب جداً من حال تلك الملكة

غالي الطماط
اكلوا بسكويت !!

الأربعاء، 29 سبتمبر، 2010

مزدوجون التفكير

بين الوقت والاخر يخرج علينا ملف الازدواجية في الجنسية ، وتعود القضية الي السطح وتعود معها الجعجعة حول تطبيق القانون ( ان كانت المسألة مسألة قانون )

ولكن الغريب في هذه المرة ان من يتبنى هذه القضية شخص جديد عليها ،،،
وهو النائب صالح عاشور
عاشور الذي استفاق هذا الاسبوع مردداً ان هناك ١٢٤ الف مزدوج ويعملون وفق نظام السعوده !!!

المهم انه لا تخفى على احد مآرب عاشور وهو الذي يأتي بهذه الجولة بعد جولة الخبيث السياسية التي يعتبر اخواننا الشيعة انهم خسروها سياسياً على الرغم من انهم ربحوا بالتخلص وانسلاخ الخبيث منهم !!
_______

ولكن هذا الملف من خلقه ومن يستفيد منه ؟؟!

اولاً لنعرف ان كنت مزدوجاً ام لا

فانت مزدوج الولاء والانتماء اذا كنت من سكان الدائرتين الرابعة والخامسة
بحسب رأي المواطن علي !!؟

وانت مزدوج وطرثوث اذا كنت من اصول قبلية وبدوية
بحسب رأي الاصم الابكم علي الراشد

وانت مزدوج اذا كنت من المصفقين لبعض الاعضاء او ناخب لهم !!!
بحسب رأي ارقوز السور

حسب المعايير السابقة ،، اكون مزدوج بو طير !!!

اما من صنع هذا الملف فهو ملف حكومي الصنع وهو وسيلة للضغط على النواب الذين يتهمون بالازدواجية

ويلاحظ هنا ان المسألة لا تمت للقانون بصلة فهي مسألة انتقام سياسي


والدليل على ذلك ظهور بطل جديد للقضية وهو النائب عاشور

ولن نستغرب ظهور غيره،،، لان هذا الملف اعطي لكل من هب ودب الا الجهه المختصة بنظرة !!!

لذلك على البعض الذي يتبنى هذه القضية كقضية قانون ان ينساها لان الحكومة تماري فيها ولن يطبق القانون على هذه المسألة نهائياً

_______

اما الشق الاخر لتصريحاته
" ان من يضربنا ( الشيعة) نضربه بالقندره !!!
له الحق في الدفاع عن نفسه وطائفته
ولكن وسيلة الدفاع مضحكه،، قندرة !!!؟

لعله تعلمها من اساتذته العراقيين في الدكان البحريني الذي يدرس فيه للحصول على الدكتوراه منذ خمس سنوات !!!
______

اعلم بان البوست يحتوي على نسبة من الفئوية ، ولكن هذا هو الواقع المر الذي ارتضته لنا حكوتنا قصر الله في عمرها
والاكثر مرارة انه أيدها قليل من مجتمعنا وهذا هو الخطر بعينه

،،،، والله المستعان

الثلاثاء، 28 سبتمبر، 2010

الحرية المطلقة مفسدة مطلقة

مع كلِّ معرض دولي يقام ، يكثر الجدل عن ماهية الكتب الممنوعة والكتب المجازة؛ ففي أحيان كثيرة تقوم بعض الجهات المسؤولة بمنع بعض الكتب المهمة بحجة أنها خطرة على العقول، في حين تقوم نفس الجهة بإجازة كتب أخرى يقال إنها تغذي العقول وهي في حقيقة الأمر عكس ذلك تماماً.

إن هذا ما يجعلنا نسعى إلى إعادة النظر في فهمنا لمعنى الرقابة أو بمعنى آخر إعادة صياغة المفهوم العام للرقابة؛ فإن هذه المشكلة أو بالأصح هذه الفوضى الرقابية، تحديداً، تجعلنا نشك في مصداقية المفهوم الحالي للرقابة، ونسعى بالمقابل إلى إيجاد مفهوم آخر له يكون حضارياً، ويتلاءم مع الوضع السائد للمجتمع، وهو ما نسعى إليه حقاً في هذا الموضوع.
علينا أن نعترف أولاً بأن الرقابة (المتشددة) لم تكن معهودة في تأريخنا الإسلامي، بشكل واضح، إنما كانت هناك قرارات تاريخية شاذة من قبل بعض الخلفاء والسلاطين، كما هو معروف عن المعتضد بالله، ومحمود ابن سبكتكين.
كما أن علينا ثانياً أن نستحضر الأدلة الشرعية من القرآن والسنة؛ فالقرآن يؤكد ضرورة وجود ساحة واسعة من الحرية، من شأنها تنشيط الحراك الثقافي في المجتمع؛ فالله عز وجل يقول: (فَبَشِّرْ عِبَادِ، الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ أُوْلَئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّهُ وَأُوْلَئِكَ هُمْ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ)؛ أي أن المؤمنين العقلاء عليهم أن يكونوا غير منغلقين على أنفسهم بل إنهم يستمعون ويأخذون مما استمعوا أحسنه، أو كما يرى الزمخشري بأن الله (أراد أن يكونوا نقاداً في الدين يميزون بين الحسن والأحسن والفاضل والأفضل..) ا-هـ، وقال الشوكاني: (وقيل: هو الرجل يسمع الحسن والقبيح؛ فيتحدث بالحسن وينكف عن القبيح؛ فلا يتحدث به) ا-هـ. هذا ما جاء في القرآن. وأما في السنة النبوية ففي قوله صلى الله عليه وسلم: (من سلك طريقاً يلتمس فيه علماً سهل الله له به طريقاً إلى الجنة)؛ فقال: علماً، أي أيَّ علم، سواءً كان دينياً أم دنيوياً، سواءً كان في كتاب، أم في شريط علميّ، أو في غيرهما. إن كلمة (علم) جاءت نكرةً غير معرَّفة كما تلاحظ، فإذا كان القرآن الكريم والحديث الشريف لم ينهيا عن التفاعل الثقافي والحراك المعرفي الحر؛ فلماذا نرفض تلك الكتب التي لا تتوافق مع أفكارنا ورؤانا؟ لماذا لا نكون جريئين, كما أمرنا الله؛ فنقرأ تلك الكتب؛ فنأخذ منها أحسنها، ونترك ما يضر بنا أو بعقيدتنا. إن الرقابة موجودة منذ أقدم العصور أو منذ أن اكتشف الصينيون ورق البردى؛ إذ هي بلا شك، أمر محتوم على كل شعب، ولكن بنسب متفاوتة؛


ولذا فلا اعتراض على وجود هذه الرقابة عندنا، بيد أنه يجب أن تكون هذه الرقابة تكتيكية، لا استراتيجية؛

فتمَنعُ هذه الرقابة التكتيكية الكتاب الذي يريد الإضرار بالدين أو الدولة بشكل معلن وصريح وواضح، وهذا هو مفهوم الرقابة في القرن الثامن عشر، حيث عرفها فولتير بأنها (إدانة كتاب ما؛ لكونه يضر بالدين أو بالدولة). وأعتقد أن هذا المفهوم الذي طرحه فولتير للتو يتناسب تماماً مع منظومتنا الاجتماعية؛ فنحن نرفض كل كتاب يضر بالدين حتماً، وهذا لا جدال فيه.

ثم بعد ذلك علينا أن نحدد معنى الاضرار بالدين ... إن الكتب التي تضر بالدين حقيقةً ويجب فرض الرقابة عليها، هي الكتب التي تسعى إلى إسقاطه بشكل (صريح) ومعلن، أما تلك الكتب التي تحاول أن تفهمه من خلال تطبيق نظريات ... أنها تعد محاولات جادة للخروج بالأمة الإسلامية من مأزق التبعية؛ ولذلك فإن منعها يعد خطأً كبيراً؛ لأن الإبداع في المجال الفكري أصلاً لا بد فيه من الزلل، والذي يطلع على التراث يعي ذلك تماماً، وإلا ما معنى أن يكون في الإسلام أربعة مذاهب؟ لماذا ابتدع أبو حنيفة طريقة القياس، ولم ينكر العلماء المعتبرون عليه ذلك؟ لماذا ظل مذهباً معتبراً له أتباعه الكثيرون والمؤثرون إلى اليوم؟

إن الأفكار التي لا تروق لنا - حتى وإن كانت شاذة - من الصعب محاصرتها عبر المنع، بل يجب أن تواجه بفكرة أخرى أكثر جدية منها، أو كما يقول: بارون دولباخ: (الكتاب يجب أن يجاب بكتاب، لا بالسجون والعقوبات التي تحطم المؤلف ولا تحطم حججه). إن المنع أو المنع الاستراتيجي، على حد تعبير المفكر الإيراني محمد خاتمي، لن ينهض بالأمة، ولا بأوطانها، بل سوف يكرس حقيقة التخلف عندها، وسوف يفاقم من مشكلة الانغلاق الذي تعاني منه أوطاننا في الوقت الحاضر، وفي المستقبل إن هي أصرت على ذلك.

هذا الاقتباسات من المقال للكاتب السعودي منصور المشوح
صاحب كتاب " حكاية منع كتاب ... وقائع تاريخية ودوافع دينية وسياسية واجتماعية "

_____

هذا المقال ناقش الرقابة ومفهومها وخاصة حساسية من الكتب الدينية كونها عصب المسألة في السعودية

ولكن هل الرقابة لدينا في الكويت لها ذات الهدف وهو حماية الدين
واتساءل لماذا منعت عدة كتب تاريخية تحكي تاريخ الدولة !!!

_____

رفض للرقابة لا يعني رفضي لها لمنع الكتب التي تتعرض لله سبحانه وللقرآن والدين بشكل يهدف لاسقاطه لانها كتب تهدم ولا تنمي وكتب غير ذات فائدة

ونتذكر بان الحرية المطلقة مفسدة مطلقة

____

هذا البوست اهديه لمن عاتبني لموقفي تجاه الرقابة
...مغلفاً بالحب واحترام الرأي الاخر




الجمعة، 24 سبتمبر، 2010

معاً نحقق مطالبنا





في البداية اعلن تضامني مع الحملة التي سبقنا بها العزيز le kuwait

ونكرر استهجان والتنديد والشجب لهذا الحظر على العقول ... زي كل مرة
وانا متيقن من انه لا حياة لما تنادي !!!

وان كنت انكر بعض مايكتب في تلك الكتب ولكن لا يضرنا قراءتها والتعلم منها
بل ان قراءتها تفيدنا
من خلال معرفة تفكير الرأي الاخر

المهم
من يريد معرفة كيف يرانا العرب فليذهب للعم googel ويبحث ردة الفعل العربية وخاصة المصرية والسورية

ونشكر لهم دعاءهم لنا بسرعة الخروج من دهاليز التخلف المظلمة المعادية للرأي الاخر وحرية التفكيير والاعتقاد

*** ملاحظة
لا اتشجع للمطلب الثاني لاننا نعطي هؤلاء الاشخاص دوراً اكبر بكثير مما يناسبهم
" وادعوهم للتفرغ للسيدة الاولويات واهم القضايا وام المعضلات لحلها ثم التفرغ للحرية واخواتها!!!!

،،، والله المستعان

الثلاثاء، 21 سبتمبر، 2010

وفقاً للقانون !!

انتهت ازمة الخبيث
بقرار مجلس الوزراء بسحب جنسيته

ولحق هذا القرار كثير من اللغط ، ولكن الثابت ان القرار جاء وفقاً للقانون ومسايراً نصوصه وعاملاً بها

القرار استند كما جاء في بيان المجلس على لسان الوزير الروضان على المادة ١٣ والتي تنص بعض فقراتها على انه

... يجوز سحب الجنسية ممن اكتسبها وفق المواد 4 و5 و7 و8.
الفقرة 4 «اذا استدعت مصلحة الدولة العليا او أمنها الخارجي ذلك»
الفقرة 5 «الترويج لمبادئ تقوض النظام الاقتصادي او الاجتماعي او الانتماء لهيئة سياسية اجنبية.. وايضا هنا تنسحب على من اكتسبها بالتبعية معه».

وكما جاء القرار وفقاً للقانون جاء كذلك وفقاً للاعتبارات السياسية فالحكومة انتهت الازمة - وان كانت متأخرة - بأقل الخسائر السياسية فالكتلة الشيعية التي تعتبر في صف الحكومة ابتداءاً لم تود الحكومة خسارتها وانسلاخها من احضانها مقابل مطالب - وان كانت شعبية - الا انها جاءت من قبل نواب معارضة ،تعرف الحكومة جيداً ان النواب اصحاب المطالب لن ولم يكونوا في صفها الا القليل منهم .

وبرأيي ان الحل الافضل الذي تجنبته الحكومة لانه لم يتوافر تحت يدها بشكل مطلق ، هو المطالبه بالخبيث ومعاقبته على افعاله دون سحب الجنسية الا انها فضلت عدم السير في هذا الاتجاه ، وكذلك اكتفى الساسيون ممن حمل القضية لنصرة صادقة ( او لحاجة في نفسه ) بهذا الحل على الرغم من انه لا يلبي المطالب الحقيقة الشعبية .


المهم
انه رغم توافر قانونية القرار الا انه يبقى انه سابقة خطيرة حيث اصبح آداةً سياسية مرعبة وذلك للاسباب :-

- ان سحب او اسقاط الجنسية خاضع لارادة الحكومة وسلطتها التقديرية ، وهي من اعمال السيادة التي حضرت المادة 5 من قانون انشاء الدائرة الادارية عرضها على القضاء.

- اضف الى ذلك العبارات الفضفاضة التي تحويها مواد القانون ١٣_١٤ ، فتكفي عبارة «اذا استدعت مصلحة الدولة العليا او أمنها الخارجي ذلك» لان تتسع لجميع المواطنين !!

- ايضاً برأيي الشخصي لا يمكن افتراض -صفة الرشد- في الحكومة الرشيدة طوال الازمات التي تواجهها خاصة انه لا تتحرك في الوقت المطلوب واذا استفحلت الازمات واشتد الضغط عليها ستلجأ لحل بيدها بسيط لايخضع للقضاء وبعيد عن الرقابة التشريعية (حيث انهم طالبوا به وقبلوا به في هذه الازمة) .

•• لذلك يجب التحرك لتغيير القانون لعرض مسائل الجنسية على القضاء -اسوةً بتراخيص الصحافة- لانه بهذا الوضع اهتزت صفة السيادة عن الجنسية - خاصةً بعد تداول امورها من قبل اصحاب الفتن ومثيرها ووضع اهم وثائق الدولة بيدهم والعبث بها- ولم تبقى مسائل الجنسية بيد ٍ امينة !!!

،،،والله المستعان

الخميس، 16 سبتمبر، 2010

من كبر حصاته ذل !!

هذا المثل الشعبي ينطبق على نية التحالف الوطني بتقديم ٣ استجوابات دفعةً واحدةً حسب ماطلعتنا علية الصحف في نقل مؤتمر التحالف حول الازمة الرياضية

لا اختلف مع التحالف في وجوب تطبيق القانون بشكل ذاتي من قبل الحكومة دون عصا رقابية وشعبية تجبرها على ذلك

ولكن اختلف مع التحالف في جعل ملف الرياضة اول المخالفات الحكومية واشدها ضرراً للمواطن العادي

ما اراه ان الازمة الرياضية اصبحت جنازةً للتحالف ليلطم عليها بين الفترة والاخرى

جل اختلافي مع التحالف هو في الاولويات فالتحالف يضع الرياضة على سلم اولوياته دائماً

وانا برأيي ان الرياضة وقوانينها
في مؤخرة اهتمامات رجل الشارع
"فمن يريد دواءاً لداءٍ اصابة لا يهمه من يترأس مجلس ادارة الهيئة
"ومن ارهقت الديون كاهله لا يريد ان ينضم لا للتكتل ولا للمعايير
"ومن يريد وظيفةً تناسب تخصصه وطال انتظاره يلعن الساعه اللي ترأس فيها طلال ومرزوق اندية وصاروا رياضيين

ان جعل الازمة الرياضية طافية على السطح السياسي يفقد البلد مجهود وعمل ووقت في امر لا يستحق كل هذا العناء

فانا لا انسى عندما رمى التحالف الملف الرياضي على الطاولة على الرغم من ان المجلس كان يناقش امر اخطر بكثير من مسألة كرة وهو الميزانيات خصوصاً كانت الميزانية للخطة التنموية ،
وعملوا ربكه وتردد انباء الحل والخرافي يصرح
،،،وعند اول نفس للوزير العفاسي تراجعوا واعطوا مهله !!!

----

وايضاً ما يضعف التأييد لهذا الامر
ان كل مؤسسات البلد تتفشى فيها الشلليه والمحسوبيه

مثال

الم يلتف التحالف ( وخاصة الصرعاوي ) لادارة الفتوى والتشريع فهذا رئيسها له حاشية وذاك نائبها له حاشية وعندما اصدر الوزير المختص قراراً بتعيين نواب جدد تحرك نائب الرئيس حفاظاً على سلطاته و ضغط حتى جمد القرار وعلاوة على ذلك زعل واخذ اجازه شهرين تاركاً مسؤولياته

ولم نرى نفساً واحد من التحالف تجاه تطبيق القانون في هذه الادارة
اذا كانت المسألة مبدأ عند التحالف
فهذا نائب الفتوى مثله مثل طلال الفهد وقف ضد القانون لكي يحمي مركزه وسلطاته !!!

وغيرها من الامثلة كثير

لذلك ارد واقول من كبر حصاته يا التحالف ذل

والله المستعان على مايصفون

الاثنين، 13 سبتمبر، 2010

عصا الشارع

الي متى وحكومتنا نائمة وغائبة عن مايدور حولها

وإلى متى ونحن نسوق الحكومة لتطبيق القانون بالعصا - عصا الشارع -

وإلى متى والحكومة تضرب ضرباً لتطبيق القانون ومسطرته

قضايا المال العامة
قضايا البيئة
قضايا التجنيس
قضايا الوحدة الوطنية
،،،وغيرها الكثير

كما تعودنا،، نحن من نحرك القرار ونصدره

____
وقع المحظور
وقع المحظور
فالفتنة وصلت لخط اللا عودة عندما

اطلقتم
السفهاء والجهال من كل صوب
وتخاذلتم
عن تطبيق مسطرة القانون
______

يا سمو الرئيس بدلاً من ان تتشدق بتطبيق القانون في لقاءك التلفزيوني الذي يعادل علبة panadol night
اقرن قولك بفعل و ورينا مراجل حكومتك في اهم نقطة وهي الفتنة وطبق كلمات سمو اميرنا المفدى قبل القوانين

للحديث بقية ،،،، والله الحافظ


الخميس، 9 سبتمبر، 2010

عيدكم مبارك

السلام عليكم

ها هي الايام تمر كمر السحاب

والفائز هو من كتبه الله من عتقائه من النار

تقبل الله صيامكم و قيامكم وصلاتكم وسائر اعمالكم






الأربعاء، 14 يوليو، 2010

رفقاً بالقضاء

لا يختلف شخصان ان الحياة السياسية في الكويت هي نشطه بمثل نشاط البراكيين فما ان يطرح امر على الساحة الا واخذ اكبر من حجمه ونوقش بكثير من اللغط والخلط وما ان يمضي يوم او يومين الا ونسي هذا الموضوع كأنه لم يطرح اساساً

وكل من السلطتين قد اعتادتا علي مثل هذا الوضع ولكن الجديد في الامر هو زج القضاء في رحى العمل السياسي من قبل الحكومة ممايجعل القضاء عرضة للتشكيك واتهامه بالميل

لا اقلل من اهمية الحفاظ على سقف الحرية في ابداء الرأي والابقاء عليه عالياً ، ولكن المشكلة الاساسية ليست في احكام القضاء ورأي القانوني الذي يبديه في ما يُعرض عليه

المشكلة المستحدثة من قبل الحكومة هي الزج في القضاء ضمن اللعبة السياسية فهي لم تكتفي في سياسة فرق تسد التي اتبعتها مع المعارضة داخل المجلس واتجهت الي معارضيها خارج المجلس بادخال القضاء ضمن حدود اللعبة

ان وضع القضاء في منطقة الضغط العالي لا يفيد منه احد بل ان زعزعه الثقة بالقضاة هي زعزعه لكيان الدولة
فعندما افقد ثقتي بالقانون والقضاء ألجأ الي قانون يدي وهو مايجرنا لتطبيق قانون الغاب

لذلك وبعد ان عبرت سحابه الجاسم والفضالة اتمنى من الجميع حكومة اولاً وناشطين النأي بالقضاء عن التجريح خاصة وان القضاء غير مطالب الا بتسبيب احكامه ولا يهمه مع اي طرف يقف

**هناك جانب ايجابي وحيد في لجوء الحكومة للقضاء سعياً منها للتضييق علي الحريات هو ان القضاء سيدعم مبادئ حرية التعبير من خلال ارسائها ضمن مبادئ محكمة التمييز

الأحد، 11 يوليو، 2010

تساؤل

يقول فولتير «كل شيء ممكن بدءا من اللحظة التي يدرك فيها الشعب ان له عقلا يفكر، لكن اذا ما عاملناه كقطيع من الثيران فإنه سينطح بعضه بعضا، وبالتالي فإن تثقيف الشعب وتعليمه هما الخطوة الاولى نحو الخلاص».


اتساءل هل لدينا الثقافة المطلوبة لحل المشكلات التي تواجهنا..؟
واتساءل اكثر هل هي موجوده فيمن يصنعون مستقبلنا من اهل الحل والعقد..؟


الأربعاء، 30 يونيو، 2010

مع عامها الاول نحتفل بالتخرج






الحمدلله ثم الحمدلله ثم الحمدلله

الذي يسر لنا التخرج من كلية الحقوق بجامعة الكويت بعد جد كثير ومثابرة حثيثة حتى تخرجنا بالمعدل المطلوب للتكملة المسير للدرجة التالية من سلم الحياة..
------------------

ومع هذه الفرحه تحتفل نافذتي الصغيرة التي اطلق بها عليكم بعامها الاول الذي مر كمر السحاب

لااهتم كم مضى من الوقت ولكن اهتم كم مقدار الاستفاد التي استقيتها من خلال مناقشه اخوة لنا اتشرف بمناقشتهم واخذ الرأي منهم




الثلاثاء، 22 يونيو، 2010

الاستجواب الفقاعة وخبر لارحل!!

لم اجد ما اكتبه من دهشتي من التراجع المخجل للوطني عن استجوابه الذي ينطبق عليه تسمية الفقاعة ..
فبعد تعنت في تطبيق القانون ووصول الامر لاعلى المستويات ذهت اوراق الاستجواب ادراج الرياح بنفخه بسيطه من الوزير العفاسي!!
.
لذلك انقل لكم تساؤل جريدة الان الالكترونية ’’’
تقول كتلة العمل الوطني أن الحكومة وعدت بنتفيذ مطالبها الرياضية الأساسية الأربعة التي هي الحد الأدنى 'لتطبيق القانون'، وهي:
1. استقالة الشيخ طلال الفهد من رئاسة الإتحاد الكويتي لكرة القدم
2. تسليم مبنى الإتحاد للهيئة العامة للشباب والرياضة،
3. تشكيل لجنة مؤقتة لإدارة الإتحاد،
4. دعوة مجالس إدارات الأندية لعقد جمعية عمومية لتغيير النظام الأساسي.
.
فما الذي تحقق من هذه المطالب لكي تسحب الكتلة استجوابها لرئيس الوزراء؟ الرياضيون والناخبون من الشباب من حقهم أن يعرفوا؟ لماذا تراجعتم عن استجواب رئيس الوزراء إذا لم يتحقق لكم أي مطلب من المطالب الرياضية و'تطبيق القانون'؟ هل هناك ثمن آخر غير الرياضة والقانون- مثلما يقولون-دفعكم للتراجع عن 'تطبيق القانون'؟
سلم لي على القانون!!!
.....
واعلم اشد العلم من خلال تجربتي في طرح كذا بوست رياضي ان الزملاء يمتنعون عن التعليق لاختلافنا بالرأي على الرغم من ان الاختلاف بالرأي هو داع رئيس للنقاش ... هذه دعوه للنقاش
______________
.
وعلى صعيد اخر ... وخبر مهم لمؤيدي حملة ترحل نستحق الافضل
وصلني كشف فيه مايزيد عن 50 مدونة ممن هم يؤيدون الحملة لتتم مراقبتهم و’رصد’ اراءهم , وذلك من خلال جهاز امني ’غير ظاهر على السطح’ وهو غير عسكري .
لذلك اقتضى التنويه
______________
,
من المضحك المبكي وصول البلد لهذا الامر من حجب الاراء والرقابة والملاحقة القضائية وهو امر جديد مبتدع من حكومة سمو الشيخ ناصر المحمد ظناً منها ان الرقابة واسلوب الملاحقة القضائية تحد من النقد المباح لسياساتها .
واذكر حكومة سمو الشيخ ناصر المحمد بالمبدأ الدستوري الاصيل (اينما تكمن السلطة تكمن المسؤولية)
اذن تحمل السلطة وما يتبعها من مسؤوليات كف عن مايشغلك في اروقة المحاكم

الأحد، 13 يونيو، 2010

نجدد القول

فجأة ودون سابق انذار ونحن منهمكون بمتابعة كأس العالم ومع اخر صرخات المعلق "لا لاااا لا "وكانه يعلم ان الوزير الغِر قد امر ببدأ القطع المبرمج ليحرمنا حتى من نسيان واقعنا المتأزم رياضيا وسياسيا وخدماتيا .

اما الوزراة فقتصر دورها على المناشدات بجعل اطفاء الاضاءة وترشيد الاستهلاك والسكون في ظلام مقترناً بحب الكويت والتضحية لها!!!!

اما نوابنا الافاضل فهم غير متفرغين الا للساحره المستديرة و ياليت ان انشغالهم بها لكي يقروا التفرغ الرياضي او ليضعوا اللمسات الاخيرة لملف الكويت لاستضافة المونديال ... بل انشغالهم كان حول ايقاف الكويت دولياً و خلاف حول عودة فلان و واقصاء فلان .
والمضحك في الامر ان من يدعون لتطبيق القانون - كخيار وحيد لهم اليوم - كانوا بالامس القريب قد خنقوا القانون حتى لفض انفاسه امام قانون التخصيص الغير دستوري.

فهل نلوم الحكومة لانها تطالبنا بالترشيد على الرغم من انها تعلم الخلل و حلوله من سنوات خاصه في عهد الرئاسة الحالية للوزراء ؟؟
ام نلوم من ينوب عنا في الرقابة والتشريع لكونهم انشغلوا في تطبيق القانون بمسطرة عوجاة ملتوية؟؟
ارى ان الجواب نعم لكلا التساؤلين.

ولعل هذه الوقت هو الوقت المناسب بالنسبة لي لكي اجدد موقفي من مجلس الوزراء واجدد الدعوة له بالرحيل لاننا بالفعل نستحق افضل بكثييييير منهم .

•• عودة لكم بعد ان غيبتنا اختبارات الكلية وعسى ان تكون النتائج على قدر الجهد والتطلعات.


الخميس، 13 مايو، 2010

يصير خير

عندما صفق البعض لاقرار قانون الخصخصة
وعندما راح البعض يعدد ميزاته لدى الدولة السباقة في هذا المجال
رفعت يداي مشيراً بالاعتراض وابداء الملاحظ
وهي:
لا تنسون ان حراميتنا غير حراميه العالم
حراميتنا يبوق ويطق الحكومة باكبر طوووفه
وما قول الا :
ستبدي لك الأيام ما كنت جاهلا.. ويأتيك بالأخبار من لم تَزَوَدِ
طرفه بن العبد
____
ادعولنا بالتوفيق بامتحاناتنا
يالله باقي هالشهر بس

الاثنين، 10 مايو، 2010

فقط اسجل موقف

انا اؤيد الخصخصة
نعم اؤيدها
.
.
.
ولكن ليس بشكلها المقترحة المعيب دستورياً - بحسب رأي اهل القانون -
لذلك اعلنها على انني ارفض الخصخصة لانها بالفعل بيع للكويت
*اما دعاه التعديل فللعلم ان القانون - خاصة اذا كان فنياً - فانه يجب ان يأتي على نسق واحد
لان تعديل جزء دون غيره يجعله كثير الثغرات غير فاعل
____
منذ فترة ونحن نسمع مصطلحات حديثة علينا
وهي
الشارع
الانجراف وراء الشارع
شوارعيه
المشكله ان هذه المصطلحات تستخدم من اناس لجؤوا للشارع قبل اشهر!!
وهل اصبح من يحمل افكار الرأي العام شوارعياً؟؟
وهل نسي من يطلقون هذه التسميات ان قمة التطور السياسي
هو تفاعل منظمات العمل المدني مع المطروح من القضايا؟؟
.
لم اجد تفسير مقنع للجوء لهذه التسميات!!!!

السبت، 24 أبريل، 2010

نحن في ليل تكثر عقاربه اللدّاغة

بعد انقطاع عنكم اعود اليكم بمقال للاستاذ صالح الشايجي لامس فيه ما اكنت انوى كتابته هنا , بل هو زاد على ماكنت اكتب وفاقني بسرد الجميل وكأنك تقرأ مقالا ادبيا فهو يشبع العقل الوجدان.. اليكم
..
...
صالح الشايجي
الانباء الجمعة 23 ابريل
قيلولة:
لا برد هي ولا سلام

مشعلو النيران ومسعروها، قد لا يحترقون بها.. ولكن «النار تحرق رجل واطئها».
الذين يتحلقون حول نيران الفتن ويزيدونها اشتعالا.. ويصيرون لها حطبا وزيتا.. هم من تتفحم عظامهم وتنشوي جلودهم وتسودّ وجوههم.. ويذهبون فرائس غير مطاردة ولا ملحوقة لنار ساروا اليها بأقدامهم أو بألسنتهم أو نفخوا في تلك النيران بهواء مسمم يصدر من قلوب مسمومة..


احذروا النيران.. ايها العقلاء.. اما المجانين فلهم الاصفاد واللجم.. حتى لا يسيروا بجنونهم في الشوارع وبين الناس وفي المنتديات والفضائيات..
ليس من عاقل.. وأنا هنا أنحّي الوطنية والذوبان في هوى الوطن الذي نموت ونموت ليعيش.. يقبل ما يجري على الساحة الكويتية الصغيرة من اثارات واضحة للفتنة والتمزيق والتبرع بعلب الكبريت لإشعال نار هنا أو شعلة هناك..
الكل خاسر.. إلا من أشعل النار.. فإنه يفر بغنيمته قبل ان تصل النار الى «وتره»..


هل تراكم الأخطاء.. أوصلنا إلى ما نحن فيه؟!
نعم.. انه الخطأ.. الحرام الأول في هذه التراكمية المحرمة المجرمة الخطاءة المجرمة..

ان الأخطاء.. تتوالد بسرعة وتكبر بأسرع ما تكبر الصحاح.. والجنون يبدأ بنقطة صغيرة.. او بتصرف فلتان قد لا يلتفت اليه احد.. ولكن سرعان ما يكبر ويصير دائرة تستعر فيها وحولها النيران..
أما كيف؟ ومتى بدأ الخطأ الأول الذي جر قوافل الأخطاء؟ فلا اعتقد ان من يسعى الى وأد الفتنة واطفاء جذوة النار.. عليه ان يتتبع بداية الخطوط ويقتفي آثار ذلك الخطأ.. حتى يضع عليه يده ويصيح بأعلى صوته «وجدتها.. وجدتها»..

لابد ـ إن كنّا حقا وطنيين ونسعى الى بقاء وطننا وتأكيد لحمة أبنائه ـ ان نتعامل مع الواقع الراهن على انه هو الوطن الذي نحبه من أجل بقائنا وبقائه.. من أجل حياتنا وحياته.. من أجل رفاهيتنا ورفاهيته.. وألا ندور في حلقات مفرغة ونقاشات عقيمة مليئة بالاشارات الى الأخطاء ومسببات المشاكل..

ان الخير لنا ولوطننا.. ألا ينبش احد منا صفحات التاريخ.. ويحاول ان يؤكد أحقيته وحده في هذا الوطن..

الأوطان تنزع تواريخها.. وتبدلها.. وتجددها..
فمن كان كويتيا بالأمس السحيق.. وربما لم يعد كويتيا الآن.. فقد يكون ارتحل من هذه الأرض.. وبنى في دار أخرى وعمّر وتناسل هناك.. وأغلق باب علاقته بالكويت.. فلا ريح منها تفد اليه.. ولا حتى رائحة..

والعكس وارد ايضا على اجنحة الحقيقة..
والحقيقة التي يجب ان نقر بها كلنا ككويتيين.. أيا ما كانت جذورنا وأصولنا ومعتقداتنا.. اننا وافدون كلنا الى هذه الأرض التي جعلنا منها وطنا لنا جميعا.. أحقيتنا وحقوقنا فيه متساوية بغض النظر عن ختم القدوم.. وتاريخ الوصول..
كانت أبواب هذا الوطن مفتوحة للجميع..
لم تكن أبوابا من خشب أو حديد أو سلاسل..
أبوابه.. كانت من تراب وبحر.. وقلب دافئ لا يطرد من طرقه..
جاء ـ منا ـ من جاء على متون الأمواج تتقاذفه بين حياة وموت.. ومنا من جاء يحدو القوافل على كثبان الرمال.. تغرز بها أقدامه.. وتفر قوافله.. وتصطاده ذئاب الفيافي.. وتجرش عظمه ضواريها.. أو من جاء راكبا سيارة أو معتليا متن طائرة.
ومن رحمه الموج.. وأشفقت عليه الصحراء ونجا.. سار الى الكويت فاستوطنها.. لتسبغ عليه نعمة الانتماء.. وتدثره بدثارها.. وترفع جبينه بالمواطنة.... وتعطيه صكا في أحقيته ونصيبه من الكويت.. وتوقعه على تعهد بالحب والولاء.. باللسان وبالقلب.

لا أكتب بالماء.. ماء

فلماذا.. ثم لماذا.. الجدل العقيم والتراشق بالكلام والتنابز بالألفاظ.. والمعايرة والمكابرة.. وقد تأتي من صغير.. أو موتور.. أو باحث عن نار تحرقه.. لأن عظامه باردة.. ودمه أبرد..
أراني.. أذهب تدريجيا الى كشف الغطاء عما أسرّه وأكتمه ولا أحب التصريح به.. بل أكتفي بمجرد التلويح والتلميح.. مباعدا عن التصريح.. لظني بأن الإشارة تكفي أحرارها

ولكن غلظة الواقع.. وسواد وقائعه وصرصرة ألسنته ولمعان سيوفه.. وكثرة سراباته الخادعة والخوف الذي يملأ قلوب العقلاء يجعل خطابي نوعا من الإنشائية الجوفاء.. التي لا تقيم سورا.. ولا تخمد نارا.. ولا تداري سوءة.
لا أريد أن أكتب بالماء.. ماء

ولا أريد لحبري.. أن يكون بلا لون..
لا أريد أن أُلبس قلمي.. طاقية الإخفاء.. فيقيم مقام اللئام.. حيث أقاموا يسعون في الأرض فسادا.. وفي القلوب تحطيما.. دون أن يراهم احد أو يستدل عليهم احد..

بل أريد مما أكتب.. استثارة الضمائر.. وإحياء القلوب الموات.. والصدع في آذان الذين يشكون من وقر فيها..
أريد للقلوب ان تخاف وتتوجل وترتجف وتهلع.. وأن تتوجس في ليلها هذا خيفة

نحن في ليل تكثر عقاربه اللداغة.. وثعابينه المسمومة.. وثعالبه المراوغة.. وكلابه المسعورة.. فمن ظن أنه سلم من لدغة تلك السوداء.. ونجا من سم الصفراء.. ومرواغة ذلك الماكر.. وعقرة ذلك المسعور.. فلا يظنن أنه سالم على الدوام.. وأن الزواحف وذوات الأربع لن تندس في فراشه تنكد عليه نومه الآمن.. أو تخطف منه امرأته.. أو تساومه على روح ابنه.

إن الثيران.. لا عقل لها.. ولا ضمير.. فهي لا تعقل ولا ترحم..
فهل يتعظ العقلاء.. أم أنهم في غيهم سادرون يضحكون كلما عين فقئت ويد بترت.. وساق قطعت.. لأن العين ليست لهم ولا اليد يدهم ولا الساق ساقهم.

طارئون..؟ ياللهول

لا أميل إلى أن أصنف الكويتيين أصنافا مصفوفة مصنفة كالأصناف المصفوفة على أرفف الأسواق المركزية.. فهنا البدوي.. وعلى ذاك الرف الحضري.. وهنا تجد الشيعي.. وهناك المسيحي.. والبهائي.. و.. و.. إلخ..

وكلنا.. ندعي ذلك.. ونرفض التمييز. بين مكونات الشعب الكويتي.. ولكن كم منا صادقون.. وكم منا كذابون.. تكذّب قلوبهم ألسنتهم..؟
كلنا مع.. الوحدة الوطنية.. وكلنا نحب الكويت.. وكلنا ضد الفتنة..

ولكن من يرى واقعنا.. يجزم بأننا ـ جلنا ـ كذابون..
فكيف نكون.. ضد الفتنة.. ويسود فضائياتنا الغوغاء والسفهاء.. والجهلاء..

ومشعلو النيران في القلوب المطمئنة يصنفون الكويتيين أصنافا شتى وكأنهم قوم صينيون ملياريون ـ عددا ـ ؟
وكيف يقوم شلو زائد عن حاجة الجسم الكويتي.. لأن يفتح فاه بفاحش القول.. يهرف بالتاريخ وبالأنساب والأصلاب.. هرف جاهل.. وكأنه قد أوكل إليه أمر تصنيف الكويتيين.. بين أصيل ودخيل.. ومؤسس وطارئ..؟

وهل تخلو أعظم البلدان من طارئين سدوا في سمائها عين الشمس..؟

أليس ..أوباما.. طارئا.. كان أبوه قبل سنوات لا يستطيع ركوب حافلة ركابها بيض البشرة؟
ثم كيف يظن الجهلاء والمسطحون.. بأن القبائل وابناءها.. طارئون على الكويت.. جاءوا بعدما اضاءت سماؤها.. بنيران النفط..؟
ألا يعلمون بأن القبائل وأبناءها سيوف وسهام وخيل بثت الرعب في قلوب الغزاة.. حين لم يكن في الكويت مغنم ولا ظل سدرة ولا مرعى ولا ماء ولا كلأ ولا نار..؟

في حكم من..؟ وفي علم من؟.. وتاريخ من؟ وعُرف من؟ صارت القبائل وابناؤها طارئين على الكويت..؟

وأي كويت تلك التي طرأ عليها.. «طارئو القبائل»؟

هل هي كويت «المزوّرين»، و«المهرّبين» و«اللصوص»، و«المطاردين» الذين تطاردهم العدالة.. ومن طُوّقت بيوتهم بالعسس بغية اقتيادهم مخفورين مطلوبين على ذمة قضايا متراكمة.. نصب.. واحتيال.. وتدليس.. وتزوير.. وأموال غير مشروعة.. يلوحون بها.. أمام النظارة في الفضائيات..؟

من حكم «الجاهل» وفوضه.. لرص الكويتيين صفوفا نقية دماؤها طاهرة قلوبها.. وصفوفا مشكوكا بولائها.. سوداء قلوبها.. معتكرة نواياها؟

وإني لأعجب.. من البعض الذين يطربهم حديث الجهلاء.. ويستلذونه.. ويستسيغون سمعه.

ألا يدري هؤلاء.. أنهم كـ «الطير يرقص مذبوحا من الألم»؟

إن الجرح غائر.. ويعف القلم عن إتيان فواحش هذا الواقع المخيف.

فلن أكون مجرما.. وأطلب من غيري.. ألا يكون مجرما.. فيزين هذا الواقع البشع.. فعلينا ان ندخل.. دخول السراة الأبطال.. لتغيير هذا الواقع بما نملك من شجاعة ووطنية وإنسانية.. وحب للإنسان ولهذا الوطن وإنسانه.

لا أحب أن أقوم بدور الحكيم.. فأنا أكره أن أقوم بما ليس لي.. ولا أحب أن ألبس عمامة غيري.. ولكنني ـ وبصدق ـ أدعو الحكماء أن يقوموا بدورهم ـ حتى لا يتسلط علينا الأبالسة.. فيتبعهم عمي البصائر.. وربما الأصحاء.



وأختم بهذه القصيدة لشاعرنا المرحوم «عبدالله العتيبي
حليمة


رجعت لعادتها «حليمة * عادت معافاة سليمة
من قبل أن نأتي أتت * أخذت مواقعها القديمة
مثل الغبار ترسبت* سكنت بقايانا السليمة
وتلونت وتجاوزت * مأساة «ديرتنا» الأليمة
وتقدمت كل الصفوف * غداة تقسيم الغنيمة
كل الدوائر عندها * تبدو خطوطا مستقيمة
كل الروافد إن جرت * في غير مجراها عقيمة
جعلت تلون جلدها * عن عين حاسدها تميمة
هي ربة «البشت» المقصب * في المحافل والوليمة
هي في طريق حياتنا * في كل منعطف مقيمة
هي في الرخاء عظيمة * وضئيلة عند العظيمة
هي في الكلام مناضل * ومحاور صعب الشكيمة
هي في التفاخر فارس * وغزالة عند الهزيمة
هي أتقنت وضع القناع * أمام سحنتها السقيمة
طورا تراها شاعرا * كانت له «الخنسا» نديمة
طورا تراها تغتدي * في زي باحثة عليمة
في كل أمر سوف تفتي * فهي عالمة حكيمة
هي في الثقافة حجة * عند الصحافة ذات قيمة
صحفية عند الثقافة * لا تكف عن النميمة
هي في المنابر جاهل * قد تفسد الذمم السليمة
هي في «الدواوين» الكبيرة * والصغيرة مستديمة
همازة لمازة مسلوبة * من كل قيمة
وإذا كشفنا سرها * سيقال «نيتها سليمة»
رجعت لعادتها «حليمة» * عادت معافاة سليمة
من قبل أن نأتي أتت * أخذت مواقعها القديمة
من أجل أسرانا بكت * وبدت مجرحة كليمة
وقفت أمام الصامدين * لتأخذ المنح الكريمة
من أين جاءت؟ لا تسل * واسأل نوايانا السليمة
هي ما مضى، هي ما سيأتي * طالما يدنا رحيمة
شعر د. عبدالله العتيبي
________
ادري طويل المقال بس فوائده تستحق القراءة
...
لا زلت اغوص بين كتب كلية الحقوق ولسان حالي يقول
... يالله تعديها على خير وتصيب

الجمعة، 9 أبريل، 2010

انا احتج!!

اتحفنا الشيخ علي الجابر بهذه السطور وخص فيها انا وجميع ابناء دائرتي ..الا من رحم ربي

نشرت جريدتكم الموقرة على الصفحة قبل الأخيرة بتاريخ 5/4/2010 في عددها رقم 988 بقلم احد الكتاب لديكم في زاوية تحت عنوان «قلم شعبي»، وقد قرأت ما كتب بعين المحب للجدل والحوار بين اناس انعم الله عليهم بالعقل والتوجيه من خلال أقدس الكتب وأعلاها حين امر نبيه الكريم «وجادلهم بالتي هي احسن» ومن اسف ان ما نراه من سوء الألفاظ وتوحش اللغة وخشونة اللفظ لم يكن قاصرا على ما يكتب وينشر بقدر ما رأيناه تحت قبة عبدالله السالم من فحش بالقول بين النواب عن الامة وهو تصرف لا يمكن بأي حال اتخاذه قدوة او مثالا لأي كان، فما بالك بمن يحمل امانة القلم ونشر الفكر، وبقدر ما كنت سعيدا بأن ما كتبته حول ازدواجية الجنسية قد أثار العديد من الأفكار والآراء التي قد تختلف في الرأي ولكنها تتحد في الرؤية حول قدسية الحوار وأهميته ورقيه.
ولذلك كانت دهشتي مفاجئة وصادمة وانا اقرأ لكاتب المقال المذكور ألفاظا وجملا تهاجم الشخص وليس رأيه وتنتقد شخصيته وليس فكره وتتهمه بما ليس فيه، لاسيما حين يتطرق الكاتب الى السن والمركز والقرابة مع افراد من الاسرة الحاكمة لهم كل المعزة والتقدير، وكأني به يريد وضع المقارنة بين الافراد بشخوصهم وليس نتاج فكرهم، ومع ذلك لا أعلم لماذا تثير المطالبة بتطبيق القانون ونصوصه غضب بعض ممن نفترضه حاملا للواء القانون ولماذا يفترض صاحب المقال لديكم أنه يعلم بسرائر القلوب وخفاياها؟ ولماذا يرفض من كان مرشحا للانتخابات سابقا في مناطق تنتشر بها ظاهرة الجمع والازدواج في الجنسية والولاء والانتماء – إلا من رحم ربي- اقول لماذا يرفض إثارة هذا الموضوع القانوني والتشريعي من الدرجة الأساس قبل ان يكون مادة انتخابية او دغدغة لمشاعر قوم أثروا واستفادوا من جنسية بلد أعطاهم من الخير الكثير فكان جزاء هذا الوطن هو ان يجمعوا جنسية دولة اخرى للحصول على مميزات اكثر، وكما ان الله لم يجعل لامرئ من قلبين في جوفه- وهو قياس مع الفارق – ولقناعتي بان الجمع بين الجنسيتين والهويتين والولائين هو امر لاينطبق ولا يتحقق على ارض الواقع إلا في ظل اهمية وتعدد المميزات التي تمنحها كل جنسية على حده، وبالتالي اصبح الولاء للارض مرتبطا بمدى الاستفادة المادية قبل ان يكون الوطن ارضا وشعبا ومكانا يعيش فيه المواطن بدلا من ان يعيش الوطن داخله وهذا الرأي يعبر وبحق عن رؤية رأيتها ورأي كتبته.
السيد رئيس التحرير المحترم
لن ينحدر قلم يخاطب شخصكم الكريم الى الرد على المفردات والألفاظ والغمز الذي ملأ كاتب المقال به زاويته احتراما للنفس والذات اولا واحتراما للقارئ الكريم الذي من حقه ان يقرأ فيستفيد، ويطالع فيتعلم، ويسمع من القول احسنه، وما احسنه من قول قرآني «فأما الزبد فيذهب جفاء واما ما ينفع الناس فيمكث في الارض».
لكم أيها الاخ الكريم رئيس التحرير كل الاحترام والتقدير وختاما نقول لكاتب المقال.. سلاما..!

________

بصفتي معنيا في الامر لن ارضى الا باقالة المواطن علي ولا اود ان اقحم اسم الشيخ جابر امير القلوب معه!!

و تسلم يمينك يا نواف ساري ما شاف خطاه الا انت يا استاذنا
وانا في اعماق الدراسة والامتحانات اتفاجأ بانني اصبحت مزدوج الولاء والانتماء!!

الخميس، 1 أبريل، 2010

كذبة ابريل



مرحلة التخطيط انتهت وجاء وقت التنفيذ
الكويت تبدأ اليوم تنفيذ الخطة الانمائية

.
تبدأ الكويت اعتبارا من اليوم تنفيذ الخطة الانمائية للسنوات (2010/ 2011 - 2013/ 2014 ) التي اقرها مجلس الأمة في الثاني من فبراير الماضي.
ويتكون القانون من 13 مادة اكدت في مجملها تحقيق عدالة توزيع عوائد المشروعات التنموية بين المواطنين من ناحية والمساهمة في تمويل هذه المشروعات من ناحية أخرى كما اوجبت على الحكومة احالة مشروعات القوانين الواردة في الاطار العام للخطة الانمائية الى مجلس الامة خلال السنتين التاليتين لدراستها واصدارها بقانون.
كما ان سمو الشيخ ناصر المحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء اكد في اجتماع عام عقد اخيرا مع قياديي الجهات الحكومية لشرح خطة العمل السنوية والخطة الخمسية للدولة ان مرحلة التخطيط انتهت وجاء وقت التنفيذ.
وتهدف الحكومة من هذه الخطة كما اكد نائب رئيس مجلس الوزراء للشؤون الاقتصادية ووزير الدولة لشؤون التنمية ووزير الدولة لشؤون الاسكان الشيخ احمد الفهد الاحمد الصباح في تصريحات سابقة الى ترسيخ الفكر الجديد في التخطيط الاستراتيجي والرؤى لتتحول الى واقع حقيقي.
واضاف ان عدد المشروعات الانشائية في الخطة السنوية تصل الى 798 مشروعا بتكلفة 4.7 مليارات دينار وهو ما يشكل ضعف تكلفة العام الماضي مؤكدا ان الخطة مجزأة على شتى القطاعات الاقتصادية وتنطلق على اساس الـ 230 سياسة التي ان تم تحقيقها فانها ستكون الخطوة الأولى نحو الوصول الى الرؤية المنشودة لعام 2035.
.
اتمنى ان لا يكون الخبر اعلاه المنشور اليوم في الصحف
هو كذبة ابريل لهذه السنة!!!
.
____
ادعولنا بالتوفيق في فترة الاختبارات المتعبة
والله يعدي هالشهرين على خير

الخميس، 18 مارس، 2010

ما بعد الاستجواب

مر علينا استجواب العبدالله بما حمل من زوابع نيابية فمن كان البارحة مؤيدا للاستجواب وقف مؤيدا للوزير , ومن كان بالامس رأسه نائما على صدر الحكومة انقلب عليها حتى قبل مناقشة الاستجواب.

.

ولكن برأيي ان العبدالله سينجو .. فقط اذا تمكنت من كسب بعض الاعضاء خاصة من الوطني والشيعة والعوازم , مثل الدويسان مثل زنيفر مثل الغانم وغيرهم من في مثل موقفهم (خاصة وانهم ظهرو مؤيدين الاستجواب ..برؤو ذمتهم سياسياً )

.

الملاحظ في الاستجواب بغض النظر موقفي من الوزير .. الا ان الوزير قد ابلى بلاءاَ حسناَ في الرد والسرد وان كان الوزير يقرأ لكن شرح موقفه وادلته واسانيده , وهذا ما ارادة الدستور من خلال مشاركة ابناء الاسرة في السياسة عن طريق التوزير ... بصراحة تهذب اسلوب الوزير السياسي في التعامل مع الاستجوابات.

.

استغرب هذه الضجة على موقف العضو حماد من الاستجواب , فالحوت كمى يسمى لم اعهده ذاك النائب المعارض المؤثر الواقف ضد الحكومة الا في اخر استجوابين , لذلك ليرجع لسابق عهده ..غير مأسوف عليه.

_________

الصعيد الآخر..

.

الجنادرية مهرجان ثقافي ذو مستوى راقي وقد أتم 25 عاماَ من الرقي , ولانني مؤمن ان الفن هو نبض التغيير والحضارة لذلك اتابعه عن كثب منذ تولي الملك عبدالله الحكم , وفوجئت خلال متابعة اوبريت الافتتاح امس بفقرة خاصة بالمرأة تقوم بادائها كل من فدوى المالكي ويارا وذلك لاول مرة منذ نشأة المهرجان , ولن أطيل بالحديث عن الدلالات الكبيرة لهذا الحدث ولكن الكلمات جاءت بمجملها عن حقوق المرأة واساسها الديني وانها حق "لا عطية ولاهدية"

الاثنين، 15 مارس، 2010

عندما يثور الفساد

قانون التعاون قانون يحمل في طياته هدف سامي وفكرة براقة ولكن للاسف انه استغل ابشع الاستغلال
وجاءت الحاجة لتعتديله بعد ان كثر اللغط والشبهات في كثير من مجالس الادارة لعدد من الجمعيات , لجنة الشؤون والصحة في المجلس ومعها الحكومة ممثلة في وزير الشؤون اقرت عدة تعديلات جوهرية على القانون منها:
- التحصيل العلمي شهادة ثانوية
- المدة 5 سنوات
- عدد الاعضاء 5
- العمر لا يقل عن 30
- الناخي يدلي بصوت واحد
مربط الفرس
هو مؤتمر التعاون الثاني الذي اقيم امس , المشاركون في المؤتمر رفضوا رفضا قاطعا وثاروا وسبب ذلك ان التعديلات يجب ان توضع من خلال تعاونيين ولم يبدو آراءهم في التعديلات ذاتها
يعني يا انتم تحطون التعديلات والا بلاش مو مالي عينكم الاعضاء والوزير
المضحك المبكي ان كل من النائبين فيصل المسلم و مبارك الوعلان عارضوا التعديلات وشاركو في المؤتمر ؟؟؟؟
يكفينا فساد فالجمعية يديرها من عمره 21 خريف يحمل شهادة ابتدائية ويوقع على ملايين فماذا نتظر منه سوى الاختلاس!!!
__________
على صعيد اخر...
في خطوة تاريخية هي الاولى من نوعها منذ تأسيسه قبل قرون عديدة،تعتزم الحكومة البريطانية كشف خطة لالغاء مجلس اللوردات البريطاني، وابداله بآخر ينتخبه الشعب ويكون مشابها لمجلس الشيوخ الاميركي، ومن المقرر ان يعلن وزير العدل البريطاني جاك سترو خلال الاسابيع المقبلة مسودة المشروع القاضي بانتخاب مجلس جديد من 300 عضو، على ان يعاد انتخاب ثلثهم عند كل انتخابات عامة، وان يخدم كل منهم ثلاث ولايات (15 عاما)، كما هو معمول به في مجلس الشيوخ الاميركي.
وتأتي هذه الخطة في وقت تزداد الانتقادات السياسية والاستياء الشعبي حيال فضيحة سوء استغلال اعضاء مجلسي العموم واللوردات النفقات المخصصة لهم، ولا سيما بعد فشل القضاء في توجيه اتهامات ضد عضوين في اللوردات تلاعبا بأرقام نفقاتهما للحصول على اموال اضافية، نظرا لتساهل القوانين المعمول بها في هذا المجال.
وتأمل الحكومة البريطانية في ان تعزز هذه الخطوة حظوظ حزب «العمال» الحاكم في مواجهة «المحافظين» الذين يتوقع الا يؤيدوا اي تعديلات من هذا النوع، ما يرسم خطا فاصلا بين الحزبيين المتقاربين جدا في السياسيات.
يذكر ان بعض المؤرخين يعتبر مجلس اللوردات اصل البرلمان الحالي، وخصوصا ان اول مجلس تأسس عام 1295 كان يضم الاساقفة واللوردات واصحاب الالقاب الرفيعة وممثلي المحافظات والمناطق.
هذه اعظم الديمقراطيات واقدمها .. وربعنا يبون يسون مجلس ثاني !! .. يعني راح نرجع وراااااااا

الجمعة، 12 مارس، 2010

طرائف سياسية

مع قرب موعد الاستجواب تظهر لنا الحكومة بوسائل ضغط قريبة للطرافة منها للوسائل السياسية المباحة!!
.
.

فهذا وزير الداخلية يخرج لنا بعد غفوة ويقول سنسحب جناسي المزدوجين بما فيها الامريكية .. طبعا الكلام في هذا الامر سهل ولكن التطبيق صعب . خاصة اذا كان الحل هو سحب الجناسي!!
بس لما تقرأ خبر الاستعانة بجنود من النيبال ممكن تصدق انهم يسحبون الجناسي ؟؟!!
.
وبعدها تظهر لنا وتهدد بسحب 8000 جاكور تقول انها مخالفة .. وكأنها لم ترى المخالفات الا الاسبوع اللي فات !!
.
للاسف اننا نتعامل مع حكومة لا تجيد التعامل مع افراد شعبها وكانها غريبة عنهم , ولكن اسلوب التهديد بجنسية فهو تهديد غير المستطيع , اما الجواخير فالقضاء كفيل في رد حقوق الناس اذا ما سحبت ظلما اما المخالف قلعته.
.
فيا حكومتنا الرشيدة .... :) لووول
اذا فُرض عليج وزير غير كفئ فلا تستميتين فالدفاع عنه
_________


بين فينة واخرى يخرج لنا البطل المناضل الباسل المغوار ناصر الدويلة ... بالصورة اعلاه عاليمين
ليتكلم عن معركة الجسور

ويكذب ذاك ويقاضي ذاك

لن اخوض بما قال
ولكن يقول الاولين
.... الخبل ما ينسى سالفته

السبت، 6 مارس، 2010

دوليات

اليوم شدتني عدة اخبار دولية سنعرض لها
.
الخبرالاول هو تصريح للامير سعود الفيصل في مقابلة مع نيويورك تايمز
وقال الامير السعودي المعروف بحنكته الدبلوماسية وتجربته في العمل السياسي الدولي "ان المجتمع السعودي يتجه ليصبح مجتمعاً ليبرالياً خلافاً لما يحصل في المجتمع الإسرائيلي".
وأعرب الفيصل عن سعادته بالنزعات "الليبرالية" في بلاده التي تختلف عن نزعات "التدين" في إسرائيل.
وقال في مقابلة مع الصحافية مورين داوود التي قضت في السعودية 10 أيام للاطلاع عن كثب حول الانفتاح الحكومي الذي يقوده الملك عبد الله بن عبد العزيز حيال التشدد الاسلامي للمشايخ والدعاة، "نحن نبتعد عن قيود الماضي، وننطلق في اتجاه مجتمع ليبرالي في حين ان ما يحصل في إسرائيل هو العكس، فهم ينطلقون نحو ثقافة وسياسة أكثر اعتماداً على الدين وإلى حس شديد التطرف بالهوية الوطنية".
واضاف الفيصل ان "المؤسسات الدينية في إسرائيل تقضي على كل جهد للتوصل إلى السلام".
.
..دار خلاف مع بعض الاصدقاء حول الهدف من هذا التصريح في مثل هذا الوقت , وبرأيي ان هذا التصريح موجه للامريكيين خاصة وللغرب عامة وهو غير صالح للاستهلاك في بلادنا . وهدفه لفت الانتباه للتغيرات السعودية ومحاولة مقارنتها ربطها بالمواقف الاسرائلية .
.
الخبر الثاني هو محلي دولي وهو تسمية السفير بحر العلوم سفيرا للعراق لدىالكويت ورغم اللغط الحادث حول دعوة الحكومة بقول تسميته او رفضها من قبل النواب الافاضل , الا ان الامر برمته هو خاضع لسلطة الحكومة ممثلة بالخارجية وهذا ما يسمى باعمال السيادة في القانون ولنا شرح سابق مفصل لها , اذن لا يحق لاي من كان التدخل في هذا الامر تطبيقا للمادة 50 من الدستور.
.
الموقف الثالث هو واجب علينا -وان كنا مقصرين جدا جدا- , فأقصانا واول قبلة لنا وثالث اقدس بقاعنا يستباح ونحن لا حول لنا ولا قوة , ولكن يبقى انكار ما يتعرض له و الدعاء له هو ما يمكننا فعله .

الأربعاء، 3 مارس، 2010

غياب الحكومة

مع تكرار تغيب الحكومة عن جلسات المجلس لتعطل انعقادها , مستندة بذلك على المادة 116 التي تقول ويجب ان تمثل الوزارة في جلسات المجلس برئيسها أو ببعض أعضائها .
.
نعرض لكم الآراء الفقهية لتفسير النص
.
اليكم الرأي الأول يرى أن حضور الحكومة للجلسات وفق نص المادة 116 هو وجوبي ومن ثم لا يصح انعقاد جلسات مجلس الأمة من دون وجود وزراء الحكومة، وهو ما استقر عليه العمل في السنوات الفائتة، وكان رئيس مجلس الأمة يرفع الجلسة إذا لم يحضرها أحد الوزراء. ولم اجد احدا تبناه او نشره بالاسم
أما الرأي الثاني، فيرى أصحابه أن انعقاد جلسات المجلس في غياب وزراء الحكومة صحيح 100 في المئة طالما توافر النصاب وهو نصف الأعضاء زائد واحد طبقاً لنص المادة 97 من الدستور، حتى لو كان النصاب توافر من الأعضاء المنتخبين فقط، لأن أعضاء المجلس عددهم 65 منهم 50 منتخبون و15 وزيراً.

والرأي الثاني قد تبناه كل من

الخبير الدستوري د.محمد الفيلي

وعبدالقادر الجاسم المحامي

المستشار السابق بمجلس الأمة، مبارك المطوع المحامي

والخبير القانوني مصطفى كامل -مجلس الامة-

واستند هؤلاء على ان المادة 116 من الدستور والتي أثير حولها الخلاف، تقرر بأنه يلزم على الحكومة حضور جلسات مجلس الأمة، وأن تكون ممثلة برئيس الوزراء أو بعض الوزراء، وأن الإلزام ينصرف على الحكومة أي أنها هي الملزمة بحضور جلسات مجلس الأمة.ومن ثم فإن جلسات المجلس صحيحة طالما توافر النصاب لانعقادها، حتى لو كان هذا النصاب من النواب المنتخبين فقط، وذلك وفق نص المادة 97 التي نصت على أنه يشترط لصحة اجتماع المجلس حضور أكثر من نصف أعضائه (وأعضاء المجلس 65 منهم 50 عضواً منتخبون و15 عضواً هم وزراء الحكومة)، ولم تذكر المادة أن نصاب انعقاد الجلسات يجب أن يشمل بعض الوزراء.

ويقول أ.مصطفى كامل:

أن المشرع في المادتين 90 ، 97 من الدستور لم يشترط لصحة اجتماع المجلس حضور الحكومة أو أي من ممثليها وهم أعضاء بحكم مناصبهم ، وإنما كل ما اشترطه هو أن يكون الاجتماع في المكان والزمان المقررين لذلك ، وأن يحضر هذا الاجتماع أكثر من نصف أعضاء المجلس ، وعلى هذا يكون انعقاد المجلس صحيحاً متى استوفى شروط صحة انعقاده في حكم هاتين المادتين ، والقول بغير هذين الشرطين فيه مخالفة للدستور.

..نتمنى الافادة

على الهامش:

الاعلان قريبا عن جهاز او ادارة تعنى بشؤون البادية !! وسوف يكون رئيسها شيخ .. قيل انه احمد الحمود

الأحد، 28 فبراير، 2010

قصة وتساءل؟

شدتني قصة يرويها د.عبدالرحمن العوضي وزير الصحة السابق ,العوضي مع اختلافي مع لقاءاته الصحفية الاخيرة الا انني لا انكر اعجابي بعقلية مثل هذا الرجل خاصة في مجال الادارة الطبية بالاضافة كونه طبيب.
...
يقول: تبنيت عده افكار لتطوير المجال الصحي في الكويت في الفترة 75-1980 وروجت لها في الصحف وبرنامج لي تلفزيوني بالاضافة الي اعمالي كطبيب , وبعدها احسست انني لا استطيع ان اقدم شيء من مكاني وطمحت للوصول للمجلس لكي انطلق من قاعدة اقوى , ووضعت برنامجي الانتخابي كله بالمجال الصحي , نجحت ووفقني الله للوصول .
.
ويقول: في كل اربعاء يتشاور الامير الراحل الشيخ جابر رئيس الوزراء آنذاك , مع مجموعة من الشباب المفكر وكنت من بينهم -وكان بينهم مجموعة لم تكن من اصحاب المناصب بل هم شباب مفكر يحضر ويشاورهم - .
ويكمل : حادثني الشيخ جابر وقال دكتور شعندك شنو برنامج المجال الصحي وشرحت له جوانب من المخطط الذي وضعته
وقال :انت تقدر انك تنفذه ؟
وقلت: نعم اذا انت تدعمني
قال: انا معاك بس انت قدها ترا انا بأخذ خطتك تحدي .
فعين الدكتور وزيرا للصحة وشرع في تنفيذ الخطة
الحاصل انه شكلت لجنة من وزراء الصحة والمالية والبلدية والاشغال وتم بناء المستشفيات التي ترونها وللاسف لم يبنى غيرها منذ ذلك الحين , وكان برأيي توفير الطاقم الاداري والطبي والتمريضي هو التحدي وليس البناء .
.
...انتهت
.
وبعد هذا السرد
هناك سؤال هو .. ما الذي ينقصنا في هذا الوقت لكي ننتج مثل ما فعل ارعيل الاول واكثر؟؟؟
.
في خيارات للاجابة
1- نواب بافكار مستنيرة وبرامج مدروسة نابعة من تخصص وعلم.
2- حكومة تسمع المشورة وتعرف من تشاور وتقيم مايطرح من دراسات للمشاكل والحلول لها, وتأخذ بها وتتبناها.
.
لك حرية الاجابة

الخميس، 25 فبراير، 2010

عيدي يا بلادي

نعيش في هذه الايام فرحة عيد الاستقلال هذه الذكرى العزيزة التي اعلنت قيام كيان الكويت كدولة مستقلة ,
وكذلك عيد التحرير التذكرة التي تذكرنا بالتمسك بهذا الوطن ووحدته ووحدة شعبه كي لا تتكرر حوادث الماضي .
***
بنك الدم المركزي يقوم هذا العام بالاحتفال بهذا اليوم تحت شعار «في دمنا حبك يا وطن» هذه الفرصة للتعبير عن حبك للكويت وذلك عبر تقديم أغلى ما يمكن أن يقدمه الإنسان وهو التبرع بالدم لإنقاذ حياة الانسان
وعن مواعيد الحملة : تبدأ الخميس ٢٥ الجاري بيوم مفتوح للمتبرعين واسرهم داخل بنك الدم من العاشرة صباحا وحتى الرابعة. ويوم الجمعة «يوم الوفاء للكويت» يوم خاص لتبرع الجالية الهندية من الثامنة وحتى الثانية بعد الظهر فيما يوما السبت والاثنين مفتوحان للتبرع بالدم من الثامنة وحتى الثانية بعد الظهر.
وسيتم خلال ايام الفعاليات توزيع شهادات التقدير و الهدايا الرمزية بالاضافة للعديد من المفاجآت الخاصة بالمناسبة للمتبرعين بالدم اننا بهذه المناسبة نهنئ المواطنين و المقيمين بمناسبة اعياد الكويت.
و ندعو الجميع الى تحويل مظاهر الفرحة و حب الوطن الى افعال ايجابية تنم عن روح المسؤولية تجاه المجتمع و تعزز روح المواطنة و التكاتف بين افراد المجتمع الكويتي

.. دعوة من بنك الدم الكويتي
***
ادام الله افراحكم

السبت، 13 فبراير، 2010

شر البلية ما يضحك

الخبر من جريدة الان في 9-2
.............
قام فريق طوارئ بلدية العاصمة صباح اليوم باخطار القائمين على لجنة هلا فبراير بضرورة ازالة خيمة عملاقة نصبتها اللجنة امام مبنى سوق السمك الواقع بجانب سوق شرق، حيث تعتبر الخيمة غير مرخصة وأقيمت دون وجه حق على أراض تابعة لأملاك الدولة.
وجاء انذار فريق طوارئ بلدية العاصمة لازالة الخيمة رغم نصبها منذ منتصف الشهر الماضي، حيث خصصتها لجنة هلا فبراير للاحتفالات الوطنية، واحتوت على مجسمات للأطفال وألعاب كهربائية يدوية ومتحركة، وتم فيها اقامة مسرحيات للأطفال.
انتهى
.............
وفي جانب اخر ليس ببعيد عن الخبر.....
بقراءة نص المادة 30 من القانون المدني الكويتي نجد انها تنص على: "يكون استعمال الحق غير مشروع اذا انحرف به صاحبه عن الغرض منه او عن وظيفته الاجتماعية, وبوجه خاص:
أ - اذا كانت المصلحة التي تترتب عنه غير مشروعة.
ب - اذا لم يكن يقصد به سوى الاضرار بالغير.
ج - اذا كانت المصلحة التي تترتب عنه لا تتناسب البتة مع الضرر الذي يلحق بالغير.
د - اذا كان من شأنه ان يلحق ضررا فاحشا غير مألوف.
.
لا يختلف اثنان على ضرورة هذا النص في الحياة العملية بين الافراد
ولكن اذا كانت الجهه الحكومية (فرقة الازالة - البلدية الخ..) هي من تتعسف في استعمال حقها هل يمكن ن نستخدم هذا النص ضدها او هل تنطبق احد صور التعسف المذكورة عليها.
.
...ادلو بدلوك

الخميس، 4 فبراير، 2010

عطني رأيك

مادة - 108من الدستور تقول
عضو المجلس يمثل الأمة بأسرها, ويرعى المصلحة العامة, ولا سلطان لأي هيئة عليه في المجلس أو لجانه
النص اعلاه واضح ولا يحتاج نقاش
ولكن في الاونة الاخيرة كثير ما تواجه بعض الاراء لا تعترف بهذا النص
مثلا تسمع واحد من الربع يقول مسلم ما يمثلني انا بالثانية او بالثالثة ولا يمثلوني ربعكم !!
والمشكلة ان الاختلاف مو بالراي المشكلة الاختلاف انه مو بدائرته بس
انا واحد من الناس صج اختلف مع بعض الاعضاء
اختلف بتوجهه
اتسائل شلون وصل!
بس ما انكر تمثيله للامة
هذي مساحة لنقاش هالموضوع
انتو شرايكم؟؟

الجمعة، 29 يناير، 2010

بعد الغياب ... عوده

احييكم بعد غيبة

.

وكم اشتاقت اناملي للكيبورد
وكم كرهت قلم الاجابة على الاسئلة وما تصاحبة من رجفة وحيرة!!

.

لدي طقوس خلال الاختبارات فمن كثرة قراءتي للكتب والمنهج اعاف ان اقرء اي شيء اخر
فاهجر الصحف والكتب وحتى مدونات اعز الزملاء


.

عدت لكم و ليس لدي موضوع ولكن عالمي المفضل يناديني




اجازة برية باردة تهواها نفسي...
فبعد الاختبارات لا اريد من الدنيا سوى مفارقة القراءة!!