السبت، 20 نوفمبر، 2010

على صفيح الازمات

ان المتابع للشأن العام يلحظ امراً غريباً في الساحة وقد اصبح عادةً جديدة او اصبح سمة من سمات الحياة اليومية ، وهي اننا لا نكاد نخرج من ازمة حتى غطتنا ازمة اخرى وهكذا الي مالا نهاية

لنسترجع الايام الماضية
ازمة عودة الحجاج
مشكلة بيوت الاحمدي
مشكلة الطائرة الكويتية
ازمة اللجان
ازمة مدير الجامعة
قضية ضباط سلوى

وهكذا لا يخلوا يوم على هذه الديرة الا وهي تصبح على واحدة بل وتمسي على اخرى
فصار نغم الازمات هو الذي يعزف على اسماعنا كل يوم وليلة


فهل المشكلة في حكومتنا التي تعودت على ان لايحرك قراراتها الا تضخم الامر واستفحاله؟؟؟

ام المشكلة في نواب الامة الذين دائماً مايريدون البقاء على السطح الاعلامي ، فلا تكاد تمر حادثة بسيطة حتى امتلأ فضاء الكويت برسائل المحملة بتصريحات ليست لشيء سواء التصريح !!!

ام المشكلة في الاعلام المحلي الذي ما إن تسنح له فرصة بشرشحة مسؤول معادي لملاكها او فرصة لتلميع مسؤول محابي لملاكها حتى استغلتها افضل استغلال لذمه او مدحه حسب الشخصية !!! دون اي عمل مهني موضوعي

ام المشكلة فينا نحن الافراد والعامة فنحن من اسهل الامور لأي من كان ان يثيرنا ويحشد صيحاتنا و يملأ دواويننا بالحديث عن امر يريد اشاعته واثارة البلبلة حوله ؟؟؟

ام ان هذه الامور السابقة قد اجتمعت فكونت لنا بلداً ذا صفيح ساخن لا يبرد لحظة ولا يهنئ بيوم طبيعي دون تصريحات نيابية من النوع الهوائي او قرارت الحكومية من النوع الورقي !!!


كتبت هالبوست وازمة الحجاج انتهت منذ ساعات ،،، وعلى اي ازمة سيصبح هذا البلد ،،، الله يستر !!!

--------

ازمة صفقة زين ذكرتني في بيت الشعر هذا لهلال المطيري

ترانا غدينا لعبة بين لعبـة رجـال اعمـال،،،
ذبحنا الغـلا والنـاس ماتشـرب البتـرول


الاثنين، 15 نوفمبر، 2010

عيدكم مبارك





عيدكم مبارك

وكل عام وانتم بخير

وادام الله عليكم الافراح

الأربعاء، 10 نوفمبر، 2010

افضل احتفالية للدستور

في هذه الاجواء الاحتفالية في ذكرى صدور الدستور الثامنة والاربعين

تمر على الساحة حادثة تحمل في طياتها من الخطورة ما يستدعي ثورة و نصرة كبيرة للدستور ومضامينه ، وهو الدستور الذي نتباهى بوجوده بيننا ونطمئن لانه المرجع الاهم في نظامنا

الحادثة هي طلب رفع الحصانة عن النائب فيصل المسلم لاضراره بسرية المعلومات البنكية للعملاء على اثر عرضه لورقة شيك موقعه من رئيس الحكومة والمستفيد منه احد نواب ( نوائب ) الامة

دعونا نعرج على المرجع الاول الدستور و ننزل مواده على الحادثة ، وضع الدستور منظومة متكاملة من الضمانات التي تكفل لنائب الامة من ممارسة الادوار المكلف بها بكل عملية و موضوعية فهناك الضمانات الدستورية مثل القسم وهناك الضمانات تكفل عدم جر النائب للمصالح مثل الحظر من ممارسة بعض الوظائف خلال العضوية وهناك الضمانات التي تكفل للنائب ابداء الرأي دون تردد او تحفظ مثل الحصانة الموضوعية والحصانة الاجرائية

مايهمنا هنا النوع الاخير والمتمثل بالمادتين ١٠٨ " عضو مجلس الامة يمثل الامة باسرها ، ويرعى المصلحة العامة ، ولا سلطان لأي هيئة علية لا بالمجلس او لجانه "

١١٠ " عضو مجلس الامة حر فيما يبديه من الاراء والافكار في المجلس او لجانه ، ولا تجوز مؤاخذته على ذلك باي حال من الاحوال"

هاتان المادتان واضحتان وضوح الشمس فلا تحتاج لتفسير " لم تفسر في المذكرة التفسيرية "
وهي مواد منطقية تتلاءم مع وظيفة العضو فالمادة ١٠٨ تقرر ان لا سلطان لاي هيئة على العضو مهما علت السلطة ومهما عظم دورها وهذا امر حتمى كون العضو يمثل الارادة الاسمى والاعلى وهي ارادة الامة فلا يجوز ان تخضع ارادة الامة لاي من السلطات الاخرى

اما المادة ١١٠ فهي تضمن ان يكون رأي العضو حراً لا يتعرض لاي ضغوط او مخاوف من المساءلة اياً كان شكلها ولا يتردد العضو في ابداء رأيه او افكاره او يتحفظ او حتى ينتقي الالفاظ والعبارات

ويعضد هاتان المادتان المادة ١١١ التي تقرر الحصانة الاجرائية للعضو

بناءاً على ماسبق نجد ان كل اعضاء مجلس الامة يقفون موقفاً واحد ليس في صف فيصل المسلم
بل في صف الدستور وهو الذي يتعرض لهجمات حكومية مستمرة كانت سابقاً تسعى لنسف الدستور كليةً والان بعد ان تعلمت الحكومة من الماضي تحاول طرق باب وأد الدستور من خلال تفريغه من محتواه وطعن نصوصه وازهاق روحه بهدم الضمانات التي تحيط بالعضو والتي تشل اعماله المكلف بها نيابةً عن الامة

لعل الحديث في الجانب القانوني الدستوري يطول ولكن كما سبق وان بينت ان المشرعين الاوائل عندما وضعوا هذه المواد لم يحتاجوا ان يفسروا هذه المواد لوضوح دورها و منطقية النص عليها دستورياً وهو ما يثبت اهميتها

-------
اخر الكلام
لعل افضل الاحتفالات لذكرى الدستور هي الايمان بمضامينه والايمان بارادة الامة التي جعلها المشرع الدستوري السيادة لها طبقاً للمادة ٦ منه

ولعل افضل للدستور ان يؤمن به رجال السلطة بدلاً من حمله في جيوبهم والتفاخر بذلك !!!!!

-------
لم لتطرق للنعيق الذي يعلو بان النائب هو من اعتدى على خصوصية عملاء البنك

ويكفي القول ان من يريد ان يستلم شيكات ويصدر شيكات عليه الجلوس بالبيت وعدم قبول تكليف الامة او سمو الامير بالنيابة عنهما ،،، ولن يظهر له اي شيك في شاشات عبدالله السالم



الجمعة، 5 نوفمبر، 2010

صحافتنا





بعيداً عن هذه الوقاحة !!!

--------
لما كانت الصحافة هي المهنة التي تقوم على جمع وتحليل الأخبار "والتحقق من مصداقيتها وتقديمها للجمهور"

ويقول سبرينجير عنها : هي فم الشعب واذن الحاكم

فهل هذا صحيح ؟؟؟

وكم نملك من الصحف التي يمكن ان تكون فم لنا ؟؟

وهل تعتقد ان صحفنا اصبحت افواه ترتفع اصواتها في اذن الشعب من اشخاص معينة ؟؟؟


الأربعاء، 3 نوفمبر، 2010

خارج السرب

لعل هذا البوست سوف يغرد خارج سرب زملائي المدونين
-----

بدأت بالامس رحلت دور الانعقاد الحالي بالمسير ، ولم افاجأ بهذا الجو المشحون لما تكنة الصدور خلال الاربع اشهر الماضية !!!

ولكن هناك حوادث شدت الاضواء

نبدأ مع الصرعاوي وشلة احمد الفهد
الصرعاوي عودنا دائماً بإبراء ذمته بتصريح واحد مع بداية كل فصل ودور تشريعي في دور الانعقاد السابق ومع بدايته صرح بشأن الرئاسة ثم صمت صمت القبور " ولعله اخذ غفوة " وصحى اليوم مع البداية ايضاً ليخبرنا ان الشيخ احمد الفهد وزير تنمية الفساد !!

ومع الحديث عن احمد الفهد لا اخفي ميلي لهذه الشخصية رغم كل مايدور حولها من شبهات
ولعل هذه الشبهات اراها كلاماً مرسلاً ومحض حديث عابر ليستخدم لوقت ثم يزول !!

ولا انسى السعدون والجري ومسلم البراك في احدى ندواته عندما قال ان هناك مثلث فساد وافصح عن الشيخين احمد الفهد ومحمد العبدلله ولم يصرح بالاسم الاخير لماذا..؟ لان الوقت لايناسب ان يحارب الفساد من قبل رأس المثلث الاخير محمد شرار ولان الفساد في ذلك الوقت هو ورقة لكسب الشارع

الخلاصة ان التصريحات والشبهات التي تدور حول احمد الفهد لم يكررها من اعلنوها في زمن سابق

ويساندني الارآء الاخيرة لكل من محمد عبدالقادر الجاسم واصحاب جريدة الجريدة و حدس وآخرهم جريدة القبس التي جعلت منه صقراً من صقور جزيرة العرب !!!

ولعل عادل الصرعاوي خير له عندي ان يستجوب احمد الفهد ويضعه على المنصة ويطلعنا على ما اقترفت يداه ، وله اسوة حسنة في مسلم البراك الذي استجوب وزير الداخلية مرة ومرة كلما رأى انه اخل بمسؤولياته وان كان الوزير لم يستقيل ولم يقال ولكن انا اثق تماماً ان لن يعود لمخالفاته كما قبل الاستجوابات. كما ان امر مخالفاته قد ظهرت للعيان واصبح الرأي العام مطلع بشكل ثابت ويقيني على مايفعله ، وليس كما يقال عن احمد الفهد دون دليل واضح مادي ملموس !!

هذا مايتعلق بالصرعاوي VS الفهد

الا انه مايستفزك باحمد الفهد هم الشلة المدافعه عنه. سعدون و الراشد و دميثير فمن الافضل لدي لو ان احمد الفهد اشر بيده للرئيس وقام ورد بشكل وافي على الصرعاوي وهو الذي يتخال بجرأته على الكلام وفصاحته " هذا بالمقارنة بزملائة اعضاء الحكومة "

كذلك تستفزك في احمد الفهد تصريحاته التي لا تناسب الوضع لاوقتاً ولا مضموناً

امام هذه السلبيات الا انه يعد افضل من هو متواجد في ساحتنا السياسية

خير عندي،،
قيادي يملك مقومات القيادة فاعل ،،، رغم فساده ،،، لان الفساد كفيل المجلس باقامة اعوجاجه " ليس بالتصريح فقط " بل باستخدام الادوات الفعالة والكفيلة بتقويم الخلل .

الحديث يطول ولعلي اخالف الكثير من الزملاء ولكن يبقى الاختلاف لايفسد للود قضية

" الرأي اعلاه يمكن ان يتغير في حال ثبت مايدور حول احمد الفهد بالدليل المادي الثابت وليس مجرد تصريحات بالندوات او محض كلام بالمناسبات "

--------

الامر الاخر وهو ايضاً كفرٌ نطق به الصرعاوي بعد دهر
حيث قال " اناشد الامير منع عذبي الفهد ( رئيس امن الدولة ) من التدخل بالقضاء !!!!

،،، وين قاعدين بالعراق او بالسودان !!
اتمنى من مجلس القضاء تقديم مذكرة للمجلس برفع حصانة الصرعاوي والتحقيق معه واذا لم يثبت مقولته يعاقب بالحبس شهر لاهانة القضاء!!!