السبت، 14 نوفمبر، 2009

تساؤل

هل نحن نؤمن بالديمقراطية؟؟
.
اذن
عندما حكمت الاغلبية بالمجلس في قوانين الاصلاح الرياضي باركنا تحركهم
.
وعندما تحكم الاغلبية في وضع نظامها الاساسي نتذمر منهم

_________
التساؤلات اعلاه من شخص اعياه تعقيد الوضع الرياضي
.
افيدونا اثابكم الله

هناك 5 تعليقات:

  1. شدنى جدا اسم مدونتك خالف تعرف
    تحياتى

    ردحذف
  2. إذا الأغلبية تأتي من صالحنا فحيا الله الأغلبية

    وإذا الأغلبية تأتي ضد صالح فلا بارك الله فيها

    هذا هو المنطق المتبع في الكويت، أكثر من مرة رديت في المدونات بأن التجار يجتمعون مع نواب مجلس الأمة (أو حتى الوزير) لبحث وإقرار القوانين الخاصة بالتجارة، المزارعين يجتمعون مع النواب لبحث القوانين الخاصة بالزراعة، إلا الرياضة فمجلس الأمة هو المخول في بحث قوانينها بغض النظر عن رأي الرياضيين، حيث يعتبر النائب نفسه رياضي وذلك وفقا لما قاله خليل اسماعيل في مسرحية الكرة مدورة عندما سئل هل هو رياضي أم لا، فقال: أتغدى الظهر وأمشي على البحر وألبس هاف وفانيله، رياضي ليش مو رياضي ؟

    ردحذف
  3. النية مو صافية فقط لا غير
    هذا حالهم شغل عناد

    ردحذف
  4. well
    حياك الله

    واسعدنا مروركم

    ردحذف
  5. اخوي فيصل
    وكذلك اخوي انتر العزيز

    نعم هذي مشكلتنا
    ان من وضع القانون لم يضعه بعين المختص او بعين المشرع المحايد
    بل وضع القانون بين الند المنافس
    وهدفه فقط هو ازاله اشخاص باسمائهم لمجرد اختلافه معهم


    انا لا اؤيد الغانم ولا الفهد ولكن بما ان الرياضة اصحت ساحة معركة لهم فمن الطبيعي ان يقاتل كل منهم الاخر لاقصائه

    لذلك ما نحتاجه هو تحرك بنية صافية فقط وانا متأكد انه سيثمر

    ردحذف