الأربعاء، 13 أكتوبر، 2010

الله يرحم حالنا

ذكرت صحيفة «الغارديان» ان وسائل الاعلام البريطانية تكاتفت اليوم في مواجهة امبراطور الاعلام الأميركي روبرت مردوخ معتبرة ان استحواذه على قناة تلفزيونية بريطانية جديدة امر يلحق اضرارا بالديموقراطية.
و ان اغلب المؤسسات والوسائط الاعلامية البريطانية اتخذت موقفا رافضا لاستحواذ مردوخ على قناة «بي سكاي» التلفزيونية من منطلق حماية الديموقراطية البريطانية من مخاطر الاحتكار الاعلامي.
وان مؤسسة الغارديان الصحافية وقفت جنبا الى جنب مع مؤسسات وشركات صحافية واعلامية تختلف معها سياسيا مثل الديلي ميرور والديلي تليغراف والديلي ميل وهيئة الاذاعة البريطانية «بي بي سي» بعد ان ايقنت ان الخطوة تنطوي على تهديد خطير للتعددية الصحافية والاعلامية في بريطانيا.

وفيما تلقت اللجنة المعنية بمكافحة مخاطر الاحتكارات في بريطانيا رسالة جماعية من المؤسسات الرافضة لهذه الخطوة الجديدة ـ اعتبرت «الغارديان» ان القضية باتت تشكل تحديا للحكومة

_____ انتهى الخبر

البريطانيين يخافون ان المشتري الجديد يحتكر الاعلام ،،، ولم يعلموا اننا في الكويت لدينا شخص اسس واشترى حصص مؤثرة في ثلاث صحف واربع قنوات فضائية

فهل لنا الحق في الخوف من احتكار الاعلام مثل - معازيبنا الاوليين - البريطانيين؟؟

مع اني اجهل نوايا -مردوخ- الا اني متأكد انه سيحافظ على احترام عقل الشارع البريطاني ولا راح يحط برنامج يقدم في واحد مثل سعود الورع او انور مال الله ،،، وهات يا ردح سخيف !!

،،، والله الحافظ



هناك 5 تعليقات:

  1. الاعلام سلاح فتاك

    ردحذف
  2. ثق تماما لو اننا في بلد يحترم عقل المشاهد كان علقو سعود وانور من كرشوهم

    اعلامنا مختطف

    ردحذف
  3. هع هع رائع يا خالف تعرف

    ردحذف
  4. الغالي خااالف تعرف

    مساؤك بعبير الأرجوان


    صدقت...صحافتنا محتكرة...جداً



    الإعلام البريطاني محترم جداً وهو عندي أفضل من الإعلام الأمريكي ، كذلك فالإعلام الألماني جيدجداً

    أمّا صحافتنا فهي أقرب لإعلام مال+صنايعية

    فهناك السباك والنجار واللحام و و و وإلخ تحولوا إلى مهنة الصحافة دون أدنى معايير من الثقافة أو حتى اللغة


    أعاننا الله عليهم



    لك مني أجمل وأعذب تحايا المساء

    ردحذف
  5. شكثر يبيلنا علشان نوصل مستوى الدول الراقية ؟

    إحنا حتى التلفزيون اللي في صالتي قمت أشك إن محمود حيدر شراه !!

    ردحذف