الخميس، 9 ديسمبر، 2010

اخذت القصاص من الامة





عندما يسرق مال الامة
وعندما يمزق نسيجها
وعندما يباع لها الوهم

كل ذلك يمكن تحمله

الا كرامة الامة
والا حريتها في التعبير
والا حقها في التجمع
لانها صاحبه السيادة
ولانها صاحبه الحكم

ماحدث البارحة لان يغتفر
ويجب ان لا يمر مروراً عابراً
لان الحكومة اخذت قصاص السكير بضرب نواب الامة وممثليها !!

------

نجدد الدعوات في رحيل سمو الرئيس فالوضع يرثى له
والسبب هو اطال الله في عمره بعيداً عن السلطة



هناك 3 تعليقات:

  1. وين عقلاء البلد ؟

    وين أصحاب الحكمة ؟

    هل المطلوب جر الشعب لمواجهة مع نفسه ومع القوات الأمنية ؟

    اللي صار أمس مأساة بكل معانيها والمشكلة تصريح الوزير إنه ما أخطأ ، وإنه طبق القانون !

    يجب رفع قضايا قانونية ضد المتسببين وأولهم وزير الداخلية

    اما النواب فعليهم واجب تحريك المسؤولية السياسية ضد رئيس الوزراء فورا ولا عذر لمن يتخلف

    تحياتي

    ردحذف
  2. الله يرحمك يا عبدالله السالم ابو الدستور

    وضعت الدستور لكيفل لنا

    حق التعبير عن الرأي
    حق التجمع والاعتصام السلمي
    حرية الاعتقاد
    حق التعليم
    حرية العمل واختيار نوع العمل
    حرية تكوين النقابات والتجمعات
    حق حصول اي متهم على محاكمة قانونية
    الحرية الشخصية
    التساوي أمام القانون

    وضعت الدستور ليحمي حقوق المواطنين
    ويحفظ كرامتهم وحريتهم
    واليوم تمتهن كرامة المواطنين ويداس عليهم
    باسم تطبيق القانون

    آه يا كويت الكرامة والحرية

    ردحذف
  3. العزيز بو بدر
    و غير معرف

    للاسف ان السكير يحاط بالورود
    والامة وممثليها تحاط بالجنود

    وان سكتنا عن هذه الحادثة سوف يعتدى على صاحب الراي فالطراقات

    ردحذف