الأربعاء، 29 ديسمبر، 2010

آن للقدر ان يستجيب

كم تمنيت ان اشاهد كمواطن جلسة الامس التاريخية ، ولكن لازالت حكومتنا تتوجس خيفةً من الظهور الاعلامي فقد كسر سموه حاجز الخوف وصعد المنصة ولكنه متردد من الظهور امام المواطنين لكي يفند خطوات حكومته واساسها ، ومن المخجل جداً ان تكون حكومة بجيشها العرمرم لا تستطيع ان ترد على المحاور امام مرأى ومسمع الامة وهذا اكبر دليل على تخلف الحكومة ورجعيتها.

وعلى الرغم من السرية وصلتنا اخبار الجلسة اولاً باول وبالتفاصيل وذلك بفضل التويتر والمغردين فيه ،، لا اسكت الله لهم صوتاً

،، بعد كتاب عدم التعاون ووصول عدد النواب المؤيدين له ٢٢ بات من الضرورة على الحكومة ان تقرأ الوضع جيداً وان تتفحص المواقف ،، فالشعب يمكن ان يغفر لكم سوء خدمات التعليم والصحة والامن الا انه لا يمكن ان يغفر لكم هذا القمع الذي مورس عليه في الصليبيخات ومن ثم في الاعلام المفسد

لذلك وصلت الرسالة بان الشعب اراد الحياة وآن للقدر ان يستجيب لنا برحيل هذه الحكومة

فلم تدع لنا الحكومة اي شيء يجعلنا نتحسر على رحيلها او نصفح عنها
وبمنظور شعرة معاوية التي ان ارخاها الناس ،، شدها وان شدوها ،، ارخاها
حكومتنا على طول الخط شادتها الشعب يرخي وهي تشد حتى انقطعت !!!

بالله يا وزراءنا ما بالكم،،،
إن نحن جادلناكم لم تنصفوا
هذي كراسي الوزارة تحتكم،،،
كادت لفرط حيائها تتقصف
- معروف الرصافي


اخيراً
تجمع طيب ومفرح حضرته في ساحة الصفاة البارحة
حشود مؤمنة بقضيتها
ونواب بقوا على عهدهم
ومكان بين جنباته تاريخ عطر

كويتيون جاءوا للكويت وهتفوا باسمها وقدموا صالحها ،، كويتيون انتماؤهم للكويت والكويت فقط
،،، فشكراً للمنظمين شباب السور الخامس


""شارك في حملة للنواب المترددين لدى الزملاء في مدونة ساحة الصفاة ومارس دورك""



هناك 3 تعليقات:

  1. ابشرك وصلوا 23 بانضمام الحويلة حسب ما يقال :)

    ردحذف
  2. الله يبشرك بالخير

    والحق واضح ومن يعمي بصره عنه
    قد عميت بصيرته بشيء ما!!

    ردحذف
  3. لقد انتصرنا يكفي اننا حافظنا على رقمنا
    الحكومة قالت رقمكم 18 حد اقصى
    وصلنا الى 22 الآن

    ردحذف